بحث محافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم مع وفد تجاري وصناعي روسي برئاسة اصلان بانيش مدير شركة (اديغ يوراك) مساء أمس آفاق تطوير العلاقات التجارية بين البلدين.

وركز الجانبان في الاجتماع الذي عقد مساء أمس في مبنى المحافظة وضم ممثلين عن غرف التجارة والصناعة والزراعة واتحاد الفلاحين والمديرين المعنيين والملحق التجاري في سفارة روسيا الاتحادية بدمشق ايغور ماتفييف على إقامة قرية للصادرات ومعمل لإنتاج المعدات الزراعية والجرارات وسبل التخفيف من الحلقات التجارية لخلق تنافسية لمنتجات البلدين.

وعرض الجانب الروسي مقترحات للتعاون في المجال التجاري لنقل الفائض من المنتجات الزراعية السورية ليس الى روسيا وحسب بل إلى بلدان أخرى وإمكانية استجرار المنتجات الزراعية من الفلاحين مباشرة مشيرا إلى أن هذه المنتجات تتمتع بجودة عالية وأغلبها دون إضافات كيميائية.

ودعا بانيش إلى زيادة التعاون بين البلدين وبناء ثقة مع رجال الاعمال السوريين وايجاد الارضية المناسبة لتنشيط التبادل التجاري والاستثماري مؤكدا “رغبة الوفد الروسي وجاهزيته لتقديم كل الخدمات والمواد التجارية التي تطلب من سورية”.

وأشار بانيش إلى ضرورة تخفيف بعض الضرائب والرسوم وتخفيض كلفة الاستثمار للارتقاء بالعمل الثنائي بما فيه مصلحة البلدين مبينا أن الوفد يتطلع لتكون هذه الزيارة عملية ومثمرة وخاصة انه يعول على القطاع الخاص في ترجمة وتنفيذ الاتفاقيات بين حكومتي البلدين لتطوير التبادل السلعي فضلا عن كون “اللاذقية مكانا مهما للعمل التجاري”.

بدوره لفت ماتفييف إلى ضرورة تطوير العلاقات بين رجال الاعمال وانشاء اليات فعالة ودائمة في هذا المجال كخطوة عملية لتنفيذ القرارات المتخذة على مستوى حكومتي البلدين وتفعيل التعاون فيما بينهما مؤكدا جدية رجال الاعمال الروس بدفع التعاون مع نظرائهم في سورية وإيجاد المناخ المناسب لتحقيق ارتفاع سريع وملموس في حجم التبادل التجاري وتحقيق المنفعة المتبادلة.

من جهته استعرض السالم مقومات محافظة اللاذقية كنقطة جذب للاستثمار والإجراءات التي يمكن اتخاذها للارتقاء بالعلاقات الاقتصادية وزيادة التبادل التجاري للوصول في هذا المجال إلى مستوى العلاقات السياسية بين البلدين.

وأعرب السالم عن الرغبة في توقيع اتفاقيات اقتصادية مع روسيا الاتحادية وتحقيق توءمة بين مرفأي اللاذقية ونوفاراسيسك في روسيا داعيا رجال الأعمال في البلدين إلى زيادة التواصل والتعاون منوها بمواقف روسيا الاتحادية الداعمة لسورية وشعبها في جميع المجالات في ظل الحرب الكونية التي تتعرض لها.

إلى ذلك قدم عدد من المديرين ورجال الاعمال السوريين مقترحات ورؤى لتسهيل انسياب السلع ونوعها فضلا عن مواقع لانشاء استثمارات في المحافظة.

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث