الوحدة:

عرضت غرفة صناعة دمشق المشروعات المطروحة للاستثمار من قبل وزارة الزراعة على الصناعيين بهدف الاستثمار

من قبلهم مباشرة أو بالتشاركية مع القطاع العام وتضمنت المشروعات المطروحة إقامة معمل للعصائر و صومعة لتخزين الحبوب في اللاذقية.‏ الغرفة الصناعية بدمشق

وذكر العرض أن الهدف من المشروع الأول هو إنتاج العصائر باستخدام التكنولوجيا المتاحة للصناعات الغذائية وفق أحدث المعايير ومراعاة عدم التلوث وسرعة الإنتاج وانخفاض التكاليف وبالطرق العلمية السليمة في التصنيع والتخزين والمعرفة العلمية الكاملة الدقيقة لتلافي كل أنواع فساد الفاكهة المخزنة ، ويصلح هذا المشروع المقترح ليكون إنتاجياً للشباب العاطلين عن العمل ويقدم خدمة المساهمة في منظومة الإنتاج الغذائي للسوق المحلي والتصدير وتسويق الفائض من المنتج الزراعي في اللاذقية وجزء من بقية المحافظات وبذلك يصبح المصنع صمام أمان للأخوة الفلاحين يساعدهم على تصريف منتجاتهم.‏‏

وتنبع أهمية المشروع من توافر المورد الأساسي (الفاكهة) وانتقاء الموقع في المنطقة الأكثر إنتاجاً للحمضيات في سورية (اللاذقية) حيث بلغ إنتاج الموسم الحالي نحو مليون و134 ألف طن من أنواع الحمضيات المختلفة ، وهو يحتاج إلى حجم عمالة جيد للتشغيل ومن كافة الفئات وسوف ينتج الشراب الطبيعي المتنوع (المبرد والطازج) وبحسب فصول السنة والمشروبات المحلاة المركزة (مكثفة معدة للتمديد).‏ وبيّن العرض أن عدد معامل العصائر التقليدية في سورية يبلغ أربعة معامل، موزعة اثنان في ريف دمشق، وواحد في حلب والثاني في اللاذقية بالإضافة إلى معمل عصير الجبل في المنطقة الجنوبية ( السويداء) والذي يعد حالياً بحكم المتوقف عن العمل، وجميعها تنتج عصائر غير مكثفة، وبعضها ينتج مادة رب البندورة والكتشب والفطر في فصل الصيف إلى جانب العصائر الطبيعية.‏ وتقدر إيرادات المشروع السنوية لإنتاج عشرة آلاف طن من مختلف أنواع العصائر المكثفة والطبيعية على خطي إنتاج، الأول للحمضيات والثاني للفواكه بـ 900 مليون ليرة ، علماً أن سعر الكيلوغرام من العصائر بالمتوسط 90 ليرة جملة.‏ واقترح العرض أن تتم إقامة المشروع في محافظة اللاذقية للامتيازات التي تم ذكرها آنفا حيث تتوفر فيها سنوياً حوالي 140,647 طن ليمون، و689,751 طناً من البرتقال، و262,224 طن حمضيات أخرى، في حين لا يتوفر لديها سوى مصنع عصير واحد للفواكه غير المكثفة .‏ وتضمن العرض الثاني إقامة صومعة لتخزين الحبوب في اللاذقية حيث يدرج المشروع ضمن المشروعات الخدمية، وغايته إقامة صومعة لتخزين الحبوب (القمح، الشعير، الذرة الصفراء، فول الصويا....)، في مدينة جبلة الساحلية ويعد المشروع من مشاريع البنى التحتية الزراعية التي تحتاجها سورية حالياً وذلك نظراً لقلة أماكن تخزين الحبوب المنتجة محلياً أو المستوردة وفقاً للمقاييس والمواصفات العالمية وتبلغ الكلفة الاستثمارية نحو 641,5 مليون ليرة .‏‏