أكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عبد الله الغربي والمدير العام لشركة سوفو كريم الروسية تيموروف محمد فيتش حرص بلديهما على تعزيز وتطوير علاقات التعاون الاقتصادي والارتقاء بها إلى مستوى العلاقات السياسية والعسكرية المتميزة وفتح آفاق جديدة لهذا التعاون في مختلف المجالات.

الغربي وفيتش بحثا خلال الاجتماع سبل نقل التكنولوجيا الروسية اللازمة لخطوط التشغيل والإنتاج في الصوامع والمطاحن السورية وآخر الأعمال التي تم تنفيذها في مجال تجهيز مطحنة تلكلخ من قبل الجانب الروسي التي تبلغ طاقتها الإنتاجية 600 طن يومياً من الدقيق حيث من المتوقع أن توضع بالخدمة في القريب العاجل إضافة لإمكانية لقيام شركة سوفوكريم بترميم وبناء العديد من المطاحن والصوامع التي دمرتها عصابات الإرهاب والإجرام في سورية.‏

الغربي بين أن الهدف من الاجتماع إيجاد النقاط المشتركة للوصول إلى صيغة نهائية مع شركة سوفو كريم لتأهيل 22 صومعة كانت تستخدم لتخزين الحبوب ودمرتها العصابات الإرهابية من أصل 30 ثلاثين صومعة وكذلك تأهيل وترميم 10 مطاحن أخرى، موضحاً أنه تم التأكيد على ضرورة نقل التكنولوجيا إلى سورية من خلال إضافة خطوط إنتاج وتصنيع المواد الأولية وقطع الغيار والتبديل اللازمة لعمل الصوامع والمطاحن وإعداد وتأهيل الكوادر الفنية لإدارة المنشآت التي يتم إعادة تأهيلها وبنائها من مطاحن وصوامع على أيدي خبرات وطنية بما يضمن استمرارية عمل الصوامع والمطاحن.‏

كما أوضح الغربي استعداد الوزارة لتقديم كل التسهيلات والإجراءات التي تضمن تنفيذ المشاريع المتفق على انجازها، معرباً عن أمله بأن يتشكل في كل صومعة أو مطحنة فريق عمل فني مشترك سوري روسي.‏

من جانبه أكد فيتش حرص القيادة السياسية في روسيا على تقديم مختلف أشكال الدعم لسورية للقضاء على التنظيمات الإرهابية والنهوض بالواقع الاقتصادي والتجاري والمعيشي في سورية وتوفير كل ما يحتاجه الشعب السوري من مساعدة في مجال بناء وترميم منشآته الاقتصادية الحيوية.‏

وأشار فيتش إلى أن الاجتماع تركز على ضرورة بناء وتجهيز وترميم الصوامع والمطاحن وكل ما يوفر الأمن الغذائي لسورية وأشكال الدعم والمساعدة التي تقدمها شركة سوفو كريم في مجال تجهيز وبناء وترميم الصوامع والمطاحن في سورية بعد تقييم أوضاعها الراهنة وتقديم التمويل اللازم لذلك وإعادة تدريب الكوادر الفنية السورية.‏

وقال فيتش: نحن نتفهم الوضع الحالي في سورية وسنقوم بتنفيذ الأعمال والمشاريع الموكلة إلينا بأقل التكاليف الممكنة بعد الحصول على الموافقات المطلوبة.‏

 

 

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث