افتتح وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عبد الله الغربي مجمع خان الحرير في منطقة الصالحية بدمشق بمساحة 400 متر مربع لعرض وبيع ما تنتجه معامل حلب من مختلف أنواع الألبسة الولادية والنسائية والرجالية .

الغربي قال أن افتتاح مجمع خان الحرير بدمشق بالصالحية في قلب الأسواق لبيع المنتجات من الألبسة و القطنيات هو أول تجربة تحدث بالتنسيق بين المؤسسة السورية للتجارة وغرفة صناعة حلب للبيع من المنتج إلى المستهلك مباشرة دون المرور عبر الحلقات الوسيطة سنعممها في كافة المحافظات،‏

مبينا أن الأسعار معقولة جدا مع حسم يصل إلى 25 بالمئة على سعر جملة الجملة و بجودة ونوعية ممتازة وهي نفسها الموجودة في الأسواق و لكن بسعر اقل.‏‏

الغربي بين انه مع افتتاح طابقين من المجمع لصناعيي الألبسة من حلب فان الطابقين الآخرين من المجمع بانتظار الصناعيين من كافة المحافظات ليعرضوا منتجاتهم بأسعار جملة الجملة متمنيا، أن تعم هذه التجربة كافة محافظات القطر وكافة المناطق ليساهم الصناعيين في عملية التدخل الايجابي في مجال للألبسة.‏‏

و بين الغربي أن الوزارة و بتوجيه من رئيس مجلس الوزراء تقوم بتجهيز صالة في حلب مساحتها 3 آلاف متر مربع للصناعيين و الحرفيين لعرض منتجاتهم من خلالها و بشكل مباشر، منوها بالجودة التي تتمتع بها منتجات المصانع الحلبية و التي تضاهي المنتجات الأجنبية، قائلاً إنها حلب تعود إلى الألق من جديد.‏‏

من جهته أشاد فارس الشهابي رئيس اتحاد غرف الصناعة بتعاون الحكومة ووزارة التجارة الداخلية والمؤسسة السورية للتجارة مع الصناعيين وعلى مبادرتهم و فكرتهم لهذا المجمع و التي قامت الغرفة بتبني هذه الفكرة لفتح هذا المكان ليكون عبارة عن متجر من المنتج إلى المستهلك بهدف مساعدة المواطنين على تامين احتياجاتهم من الألبسة الأساسية بأسعار تشجيعية مناسبة ومساعدة المنتجين الذين عانوا من الإرهاب لفترة طويلة على مدى ست سنوات و بأحلك الظروف لتصريف منتجاتهم، وقال : نحن كاتحاد غرف صناعة نشجع تعميم هذه التجربة لكل الغرف الصناعية و في كل المحافظات ونتمنى من كل الصناعيين في كل المحافظات ان يفتحوا متاجر لهم في محافظات أخرى للبيع المباشر و هذا ما يحقق التنافسية في السوق لصالح المواطن.‏‏

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث