وقعت المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية اليوم عقود استثمار ومبيع لخامات الثروة المعدنية مع شركات سورية بقيمة 500 مليون ليرة وعقد مبيع لشركة اجنبية بقيمة 90 مليون دولار وذلك ضمن فعاليات معرض دمشق الدولي.

ووصل عدد العقود المبرمة الى 14 عقدا داخليا وخارجيا لمختلف الثروات المستخرجة بما في ذلك عقد بيع مادة الفوسفات.

وذكر المهندس سمير الأسد مدير عام المؤسسة في تصريح صحفي أنه ضمن رؤية وزارة النفط والثروة المعدنية أبرمت المؤسسة عقود مشاركة مع القطاع الخاص لاستثمار خامات الثروة المعدنية بينها عقود داخلية مع مستثمرين محليين بقيمة 500 مليون ليرة سورية وعقد مبيع خارجي لمادة الفوسفات بقيمة 90 مليون دولار.

 وأضاف مدير عام المؤسسة أن هذه العقود جاءت بعد زيارة عدد من المستثمرين لجناح الوزارة وتعرفهم على الخامات الموجودة في البلاد واهمها الرخام والملح والرمل الكوارتزي والفوسفات وعلى التسهيلات والمزايا التي تقدمها المؤسسة للمستثمرين. وأشار عاطف جرجيش مستثمر من بلدة الرحيبة بريف دمشق إلى أن زيارته لجناح وزارة النفط واطلاعه على العروض المقدمة شجعه لتوقيع عقد بقيمة 53 مليون ليرة مقابل 5000 طن من الرخام لافتا الى جودة وتنوع الخامات الوطنية كما أنها أقل تكلفة.

بدوره بين أحمد جنيدي مستثمر في مقالع الرمل الكلسي أن المزايا المقدمة للمستثمر المحلي كبيرة لافتا إلى أن سورية ستشهد خلال الفترة المقبلة الكثير من الاستثمارات.

أضف تعليق


كود امني
تحديث