أضحى سوق منتجات المرأة الريفية بمديرية الزراعة بحمص مقصدا للكثير من المواطنين للحصول على المنتجات الريفية بشقيها النباتي والحيواني والمميزة بجودتها وأسعارها المنافسة.

فكرة السوق الذي انطلق منذ حوالي السنة ونصف السنة جاءت تشجيعا ودعما للمشاريع المولدة للدخل للنساء الريفيات وفقا لرئيسة دائرة التنمية الريفية بالمديرية المهندسة منى محفوض خلال تصريح لمراسلة سانا مشيرة إلى أهميته عبر التواصل المباشر بين المنتج والمستهلك دون وسيط للحصول على منتجات بأسعار جيدة ونوعية ممتازة خالية بشكل تام من المواد الحافظة.

وأوضحت محفوض أنه خلال العام الحالي يجري العمل على دعم هذه الفكرة ماديا وحاليا بصدد إنشاء سوق كبير بمركز المدينة لاستقطاب معظم النساء الريفيات وتقديم المساعدة لهن مبينة أن افتتاحه سيكون بوقت قريب جدا.

وأشارت محفوض إلى أن النساء المشاركات في السوق تجاوز عددهن الأربعين سيدة ومع جهوزية السوق في مركز المدينة من المتوقع ازدياد عدد المشاركات.

غادة طالب مشاركة بالسوق من قرية فاحل بينت أنها تورد للسوق الكثير من المواد الزراعية التي تتميز بها قريتها كالتين والتفاح والعنب والزيتون بعد إعادة تصنيعها وتحويلها إلى مربيات ودبس وملبن وزيت الزيتون منوهة بالدعم المقدم من دائرة التنمية الريفية التي تعمل على تصريف المنتجات الموردة إليها من النساء بشكل كامل ودون وسيط .

ولفتت طالب إلى أهمية تأمين المواصلات لنقل منتجاتهن من مناطقهن البعيدة عن المدينة ليتم تصريفها بالسوق أو إنشاء سوق قريب من قراهن وسط المنطقة التي يعملن بها.

بدورها ندوة الشيخة مراقبة زراعية ومسؤولة عن الصالة المخصصة للسوق بمديرية زراعة حمص قالت: أتعامل مع النساء الريفيات مباشرة حيث أستلم منهن المواد وتتم محاسبتهن على منتجاتهن المباعة آخر الشهر حسب كمية البيع.

وبينت الشيخة أنه مع بدء افتتاح السوق كان الإقبال من قبل النساء الريفيات جيدا وشاركت فيه حوالي عشرين سيدة أما اليوم فتضاعف العدد ليتجاوز الأربعين مشتركة اثر الدعم والتشجيع المقدم لهن ما دفعهن للعمل لتطوير منتجاتهن من حيث طرق الحفظ والتغليف الأمر الذي انعكس على الإقبال الجيد من قبل المواطنين للحصول على منتجات غذائية بجودة ومواصفات مرغوبة.

زينب مرعي موظفة بمديرية الزراعة أكدت أنها تؤمن احتياجات أسرتها من المنتجات المعروضة بالسوق لجودتها وأسعارها المقبولة مشيرة إلى أهمية هذا السوق لكونه يسهم بتحسين دخل الأسر الريفية ويشجع النساء على المبادرة وتأسيس مشاريعهن الإنتاجية الصغيرة.

يذكر أن سوق منتجات المرأة الريفية بمديرية الزراعة بحمص يعرض منتجات المشاريع الزراعية والاقتصادية للنساء الريفيات من تصنيع أغذية متنوعة كالمربيات والحلويات البيتية بالمكسرات ومعجنات ومأكولات مجففة وعسل وخل تفاح ورب بندورة ودبس العنب إضافة إلى المنتجات الحيوانية من ألبان وأجبان وغيرها من مشتقات الحليب.

المصدر – سانا

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع