وافقت وزارة النقل على منح الخطوط الجوية القطرية إذناً بالعبور فوق الأجواء السورية بناءً على طلب تقدمت به هيئة الطيران المدني القطرية إلى الوزارة.

وأوضحت الوزارة في بيان أن الموافقة جاءت من مبدأ المعاملة بالمثل حيث إن السورية للطيران تعبر الأجواء القطرية ولم تتوقف عن التشغيل إلى الدوحة طيلة فترة الحرب على سورية.

ووصفت الوزارة الخطوة بالـ “مهمة جداً” لجهة خفض التكاليف على الشركة وزيادة الإيرادات من القطع الأجنبي لمصلحة الدولة السورية مقابل توفير الوقت والمال على المسافرين وشركات الطيران حيث إنه ونتيجة الحرب على سورية فإن عدداً كبيراً من شركات الطيران اعتكف عن المرور فوقها ما رتب عليها تكاليف إضافية كبيرة باعتبار أن وقت الالتفاف حول سورية حوالي ساعة ونصف الساعة.

المصدر – تشرين

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث