التعريف بخدمات المؤسسة السورية للبريد وتقديم أبرز خدمات الاتصال الحديث والعروض الترويجية للشركة السورية للاتصالات هي عناوين مشاركة وزارة الاتصالات والتقانة في الدورة الـ 61 لمعرض دمشق الدولي المقرر انطلاقها في الـ 28 من آب القادم حتى السادس من أيلول.

معاون المدير العام للمؤسسة السورية للبريد رأفت النايف أوضح لـ سانا أن المشاركة تهدف لتعريف المواطنين بالخدمات البريدية والمالية والمرتبطة التي تقدمها المؤسسة من خلال مكاتبها وتعزيز العلامة التجارية للبريد السوري والسعي لإبراز الهوية البصرية واستبيان آرائهم حول مستوى جودة الخدمات ومدى الرضا عن الخدمات البريدية.

ولفت النايف إلى إصدار المؤسسة كما في كل دورة طابعاً خاصاً بدورة المعرض مبيناً أنه سيتم في جناح المؤسسة الذي تبلغ مساحته 50 متراً مربعاً عرض مجموعة من لوحات الطوابع القديمة المتميزة والطوابع التي تخص رؤساء سورية ومستلزمات ومعدات بريدية قديمة وأثرية مثل “آلة بيع طوابع قديمة وأختام فولاذية وآلات تخليص”.

كما سيضم الجناح وفق النايف لوحات وبوسترات وبروشورات دعائية تعريفية بالخدمات المقدمة في المؤسسة وكتيبات تتضمن إصدارات الطوابع البريدية العادية والتذكارية إضافة إلى بيع طوابع عادية وتذكارية ومجموعة طوابع اليوم الاول لإصدار معرض دمشق الدولي وتقديم الخدمات البريدية للمواطنين “طرود ورسائل حوالات وغيرها”.

وعن مشاركة السورية للاتصالات أوضح مدير التسويق بالشركة المهندس فراس البدين أنه سيتم عرض الخدمات الحديثة التي تقدمها الشركة “تراسل تي في” والانترنت عبر الفايبر واستقبال الملاحظات والشكاوى من المواطنين إضافة إلى إجراء استبيان عن أداء الشركة وموظفيها وخدماتها.

وأشار البدين إلى أنه سيتم تقديم عدة عروض خاصة خلال فترة المعرض منها للفايبر المنزلي “اف تي تي اتش” وعدة مفاجآت للزوار “سحوبات” وجوائز من خدمات الشركة وأخرى عينية وسحوبات لمشتركي “أي بي تي اف” والبوابات “تحدد السرعة لاحقاً” مبيناً أن مساحة الجناح الذي تشغله الشركة تبلغ 82 متراً مربعاً.

وكانت المؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية أعلنت في بداية حزيران الجاري أن المساحات المحجوزة في المعرض تجاوزت 78 ألف متر مربع منها 58886 متراً مربعاً مساحات مبنية و19847 متراً مربعاً مساحات مكشوفة تحتل فيها المشاركات المحلية من وزارات الدولة والهيئات والمؤسسات والاتحادات والقطاع الخاص الحيز الأكبر.

وكانت المؤسسة السورية للحبوب حولت 14.120 مليار ليرة سورية للمصارف الزراعية التعاونية بمحافظة حماة لصرفها للمزارعين الموردين لمحصول القمح لمراكز المؤسسة.

المصدر – سانا