أجرت الشركة العامة لصناعة الصوف والسجاد في حماة تجربتين ناجحتين لإنتاج خيوط صوفية وممزوجة من مادتي الصوف الطبيعي والإكرليك تستخدم في صناعة المنسوجات والألبسة الصوفية.

وبين مدير عام الشركة المهندس نعمان الأصفر في تصريح لمراسل سانا أنه تم إنتاج صنفين من الخيوط الصوفية والممزوجة التي تم تصنيعها بخبرات محلية من قبل فنيي وكوادر الشركة الأول الخيوط الصوفية الممزوجة من نمرة 27-2 تحوي نسبة 50 بالمئة من الصوف الطبيعي و50 بالمئة إكرليك والثاني من نمرة 28-2 بنسبة 30 بالمئة من الصوف الطبيعي و 70 بالمئة إكرليك وذلك تمهيداً لتجربة استخدامها في صناعة المنسوجات والألبسة الصوفية موضحاً أنه يمكن استثمارها مستقبلاً لفتح آفاق أوسع للصناعة المحلية تغني عن الاستيراد وتلبي احتياجات السوق.

وأشار الأصفر إلى إنتاج الخيوط في قسم الغزل في معمل الصوف الذي تم رفده مؤخراً بعمالة جديدة من الناجحين بالمسابقة للفئة الرابعة من عمال الإنتاج وتوظيف كامل الطاقات البشرية للعمال وإشراكهم بالعملية الإنتاجية والاستفادة من كامل الوقت المتاح للعمل وتوزيع العمال على ورديتين صباحية ومسائية بمعدل 8 ساعات عمل في كل وردية مبيناً أن الشركة تسعى لتحسين الإنتاج ورفع نسبه وتطبيق نظام الحوافز التكميلية بما يضمن زيادة الإنتاج مع زيادة حوافز العمال طرداً.

يشار إلى أن مبيعات الشركة من الصوف المشكل خلال تموز الماضي بلغت 25 طناً بقيمة 10 ملايين ليرة و 160 طناً من غسيل صوف بالأجرة بقيمة 18 مليون ليرة في حين كانت مبيعاتها من السجاد الصوفي 14.5 مليون ليرة بينما كان إنتاجها يزيد على 26 طناً من الغزول الصوفية.

المصدر - سانا

أضف تعليق


كود امني
تحديث

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع