كشفت مديرية زراعة اللاذقية أن الكميات المقدرة لإنتاج محصول الزيتون لهذا الموسم في المحافظة تبلغ 168 ألف طن من الثمار.

وأوضح المهندس منذر خيربك مدير الزراعة في تصريح لنشرة سانا الاقتصادية أن 33 ألف طن من ثمار الزيتون ستذهب للاستهلاك المنزلي كمخللات فيما سيتم عصر 135 ألف طن ستنتج عنها كمية زيت تقدر بنحو 40 ألف طن زيت ذات جودة عالية وفقاً للمؤشرات الأولية حيث أسهمت الأمطار التي هطلت قبل أسبوعين في زيادة جودة المحصول وبالتالي جودة الزيت.

ولفت خيربك إلى إنجاز كل الاستعدادات لمراقبة عمل معاصر الزيتون وهناك توجه لعدم السماح للمعاصر غير المرخصة بالعمل ضماناً لتطبيق الشروط البيئية المطلوبة وللحفاظ على المياه الجوفية ومنع التلوث والالتزام بالتسعيرة والأجور والمواصفات كما تم تشكيل كل اللجان المعنية بالتسعير ومراقبة جودة المنتج وتوزيع مياه الجفت وخلال 48 ساعة سيتم عقد اجتماع لمهندسي الإرشاد الزراعي لأخذ التعليمات اللازمة لضمان نجاح موسم العصر.

 وبشأن حملة مكافحة ذبابة ثمار الزيتون بين خيربك أن مديرية الزراعة أطلقت حملة لمكافحتها في بداية شهر تموز وهي مستمرة حتى شهر تشرين الثاني المقبل وتدل المؤشرات على نجاحها حتى الآن فلم تتجاوز نسبة إصابة الزيتون 1.5 بالمئة لصنف “الخضيري وهي دون العتبة الاقتصادية و3 بالمئة في باقي الأصناف.

وحول واقع عمل مشاتل مديرية الزراعة وإنتاجها أكد خيربك  أنه تم تنفيذ خطط المشاتل مئة بالمئة وكل الغراس متوفرة وبمواصفات جيدة ومطابقة للصنف وخالية من الأمراض ويتم البيع بسعر الكلفة لافتاً إلى أن نسبة تنفيذ خطة هذا العام لإنتاج غراس الزيتون بلغت 110 بالمئة وبكمية 220 ألف غرسة إضافة للغراس المدورة من العام الماضي ليصبح إجمالي الغراس الجاهزة للتوزيع من الزيتون 450 ألف غرسة.

المصدر - سانا

Comments are now closed for this entry

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع