بعد أن أقر مجلس الوزراء توسيع دائرة عملها في مجالي الاستيراد والتصدير وتطويره بما يتناسب مع تنامي دورها التجاري ومنحها قرضاً بقيمة 50 مليار ليرة للتوسع بعملية الاستيراد بهدف تقوية دورها في عملية التدخل الإيجابي لتأمين احتياجات السوق من المواد والسلع الأساسية لصالح السورية للتجارة وبناء عمل مشترك معها. باشرت مؤسسة التجارة الخارجية بتنفيذ التوجهات الحكومية لجهة توريد احتياجات السورية للتجارة من المواد الأساسية حيث أعلنت مؤخراً عن أول عقد لتوريد مادة السكر والبالغ 80 ألف طن تورد على دفعتين الأولى 40 ألف طن ستورد خلال 60 يوماً من التعاقد والدفعة الثانية 40 ألف طن أيضاً ستورد خلال 180 يوماً من توريد الشحنة الأولى.

تحقيق سعر تنافسي

هذا وسيلي الإعلان على مادة السكر إعلانات جديدة لمواد أخرى كالرز والشاي والمعلبات بأنواعها إضافة للسمون والزيوت، كما بين شادي جوهرة مدير عام المؤسسة، مشيراً أن قيام المؤسسة بتوريد احتياجات السورية للتجارة من مختلف المواد والمنتجات خاصة المدعومة منها من شأنه تحقيق سعر تنافسي بالسوق المحلي وتؤمن حاجة المواطن من تلك المواد بتكلفها الحقيقية ووفق أسعار سعر الصرف المدعوم كون تمويل الاحتياجات يتم من المصرف المركزي على سعر 436 ليرة.

القدرة التسويقية والتخزينية

وأكد جوهرة في تصريح (للثورة) أن توريد المواد للسورية للتجارة سيتم وفق الاحتياجات والقدرة التسويقية والتخزينية لها لضمان الوصول للأهداف الحقيقية من تكامل الأدوار بين مؤسسة التجارة الخارجية والسورية للتجارة بما يحقق المعنى العملي للتدخل الايجابي بالسوق ويرفع من القدرة التنافسية للمواد المورد للسورية للتجارة ويضع المواطن بصورة الكلف الحقيقية للمواد لتصله بسعر تنافسي وبمواصفات ومعايير تعتمدها مؤسسة التجارة الخارجية في إعلان التعاقد لتوريد أي مادة.

وتتابع المؤسسة وفق جوهرة تأمين احتياجات الجهات العامة من المواد خاصة الأدوية التي وصل نسبة توريدها لـ 80 %، مبيناً أن التوريد مستمر لمختلف الجهات الصحية العامة كذلك الحال بالنسبة لاستيراد الآليات الثقيلة والهندسية كما تورد المؤسسة أيضاً مواد لصالح وزارة الزراعة منها سماد ثلاثي الفوسفات واليوريا التي سيتم فض إعلان توريدها في 14 الشهر الحالي.

المصدر - الثورة

 

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع