أنجزت دائرة النفايات الصلبة في مديرية الخدمات الفنية بحمص مشروعاً يقوم على إيجاد طريقة بديلة لنقل القمامة داخل محطات النفايات من خلال تصنيع عربات نقل بخبرات محلية وصلت تكلفتها إلى ما يقارب 108 ملايين ليرة سورية.

وأشار مدير الخدمات الفنية بحمص المهندس أمين العيسى في تصريح لمراسلة سانا إلى أن المشروع يهدف إلى إيجاد بدائل عن السيارات المزودة بخطاف الموجودة حالياً والتي تزيد تكلفة الواحدة منها على 70 مليون ليرة وتعرضت إلى أعطال فنية ولا يمكن صيانتها وإيجاد قطع غيار لها.

ولفت العيسى إلى أن المشروع نفذ 18 عربة بالطريقة نفسها في محطات صدد وأكراد الداسنية وتارين والرقاما وحديدة والشرقلية في حين تتواصل أعمال التنفيذ في محطتي (حمص وتلدهب).

بدوره أكد المهندس محمد شلهوب أن المشروع يعتبر الأول من نوعه في سورية وتمت دراسته وإعداد الشروط الفنية له بخبرات من دائرة النفايات الصلبة بحمص وحصل على الموافقة من وزارة الإدارة المحلية والبيئة وتم تنفيذه ومن شأنه تحقيق الوفورات المالية على المديرية لكون تكلفة العربة الواحدة بحدود 6 ملايين ليرة وهي تقوم بأعمال عربة سعرها 70 مليون ليرة.

أضف تعليق


كود امني
تحديث