أسهمت الأمطار التي عمت مناطق محافظة الحسكة خلال الأسبوع الجاري بتوسيع رقعة المساحات المزروعة بالقمح والشعير للموسم الزراعي 2019-2020.

وفي تصريح لمراسل سانا بين مدير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس رجب سلامة أن المساحة المزروعة بمحصولي القمح والشعير بلغت حتى تاريخه 513 ألف هكتار منها 253 ألف هكتار مزروعة بمحصول القمح بشقيه المروي والبعل و260 ألف هكتار بمحصول الشعير متوقعاً زيادة المساحات المزروعة في عموم مناطق الاستقرار الزراعي خاصة في المناطق التي انتشر فيها الجيش العربي السوري بريف الحسكة الشمالي والغربي وتحديداً مناطق أبو راسين وتل تمر.

وأشار رجب إلى أن الأمطار حفزت المنتجين والفلاحين للإقبال على زراعة حيازاتهم الزراعية ولا سيما أن عمليات الزراعة لا تزال مستمرة وهناك متسع من الوقت خاصة في المناطق الواقعة شمال المحافظة.

وبلغت المساحات المزروعة بمحصولي القمح والشعير خلال الموسم الماضي 913 ألف هكتار فيما تصل المساحة المخطط زراعتها هذا العام إلى نحو مليون هكتار.

المصدر - سانا