يسعى مجلس مدينة حلب لزيادة وتعزيز إيراداته, بما يمكنه من ممارسة الدور التنموي في المجتمع المحلي إلى جانب الدور الخدمي وبما ينعكس إيجاباً على أدائها وتحقيق خدمة أفضل للمواطنين.

مدير شؤون الأملاك في مجلس مدينة حلب رياض اللافي أكد لـ«تشرين» أن مديرية شؤون الأملاك عملت خلال الفترة السابقة على حل كل العقبات والصعوبات, التي كانت تعترض العمل، وكانت أولى خطوات العمل هي جرد أملاك المدينة ضمن المخطط التنظيمي والعائدة ملكيتها لمجلس المدينة بحيث تمت أتمتته وأنجز على مستوى المديرية، كما تم جرد جميع عقارات مجلس المدينة بما يخص الإيجار والاستثمار وكل مساكن مجلس المدينة المخصصة للمنذرين بالهدم ومساكن الإيواء وتذليل الصعوبات وحل كل المشاكل المتعلقة بها. وأضاف اللافي: إن العمل تركَّز على متابعة تحصيل الديون المستحقة لمجلس المدينة لسد العجز الحاصل في إيرادات الموازنة، واستطاعت رفع نسبة التحصيل لأموال مجلس المدينة بشكل تدريجي منذ عام 2017 حتى وصلت في نهاية العام الماضي إلى نحو 200%، حيث كانت موازنة مديرية شؤون الأملاك المقررة للعام المذكور 991 مليون ليرة بينما كان المبلغ المحصل والداخل إلى صندوق مجلس المدينة حتى نهاية العام المذكور بحدود 1,8 مليار أي بزيادة قيمتها (٧٧٦) مليون ليرة عن الموازنة المذكورة.

وعن أبرز الأعمال والنشاطات المنجزة من قبل مديرية شؤون الأملاك خلال العام الماضي أوضح اللافي أنه تمت متابعة تحصيل بدلات الإيجار والاستثمار وإنذار المقصّرين، إذ يتم التحصيل وفق البدلات الجديدة المقدرة من قبل اللجنة المشكلة لهذا الغرض، حيث وصلت نسبة التحصيل إلى نحو 85% من نسبة الإيجارات الجديدة، مع متابعة تبليغ المستثمرين والمستأجرين بضرورة مراجعة مجلس المدينة لتسديد الذمم المالية المترتبة عليهم وفق التقديرات الجديدة، كما تم البت في كل الاعتراضات المقدمة من المستأجرين والمستثمرين من قبل اللجنة المشكلة لهذا الغرض وتصديقها من المكتب التنفيذي. وعلى صعيد رسوم إشغال الأملاك العامة بيَّن اللافي أنه وبقرار من محافظ حلب في نهاية تشرين الثاني 2018 تم تشكيل لجنة فنية لوضع الضوابط والاشتراطات لمعالجة الإشغالات على الأملاك العامة وتكليف مأموري الإشغالات للعمل ضمن اللجنة المذكورة من خلال ورديات صباحية ومسائية بدءاً من سوق باب جنين ثم الأكرمية والفيض والأشرفية والتلل من أجل نقل أصحاب البسطات المنتشرة إلى الساحات المخصصة لهم وهي: ساحة جامع الرئيس في المشارقة – وساحة الأشرفية جانب جامع صلاح الدين الأيوبي – والساحة المقابلة لملعب الحمدانية من الجهة الجنوبية والساحة المخصصة لبسطات التلل مقابل مبنى البلدية القديمة, كما تم تجديد رخص إشغال منشآت سياحية عدد /218/ ورخص إشغال مولدات كهربائية عدد /2674/ ومنح رخص مولدات جديدة ضمن المناطق المطهرة وعددها /22/ مولدة، ومواقف سيارات عدد /188/ موقفاً، وتكليف محلات باب جنين برسوم إشغال أمام محلاتهم مع ترك ممر للمشاة بعرض /1,5/ م، وتم تحصيل رسوم إشغال وقدرها 534 مليون ليرة.

وعلى صعيد المساكن الشعبية أوضح اللافي أنه تم الانتهاء من أتمتة الصحائف العقارية لدى دائرة الإسكان، وجارٍ العمل على أتمتة المقاسم السكنية في شعبة المقاسم، كما تم العمل على تقدير القيم النهائية للمقاسم الشعبية في منطقة هنانو وتجديد السجلات والصحائف العقارية لهذه المقاسم، والمتابعة بتحصيل أقساط المساكن الشعبية بإعفاء من الفوائد وغرامات التأخير استناداً للمرسوم التشريعي رقم /33/ لعام 2018م ولغاية 31/3/2019 وقد تم تحصيل مبلغ وقدره 194 مليون ليرة أقساط مساكن شعبية.

المصدر – تشرين

أضف تعليق


كود امني
تحديث