صرّح مدير التخطيط والتعاون الدولي في وزارة الصناعة الدكتور إياد مقلد أن أرباح مؤسسات وشركات القطاع العام الصناعي المقدرة خلال عام 2019 بلغت 18,9 مليار ليرة سورية بزيادة قدرها 9,5 مليارات ليرة عن العام 2018، مبيناً أن أغلب هذه الأرباح تحققت في كل من المؤسسة العامة للصناعات الهندسية بمبلغ 10,6 مليارات ليرة، تليها المؤسسة العامة للتبغ بقيمة 3,8 مليارات ليرة، ثم المؤسسة العامة للصناعات الغذائية بقيمة 2,9 مليار ليرة، وأخيراً الاسمنت بقيمة 2 مليار ليرة.

وفيما يخص المؤسسة العامة للصناعات النسيجية أوضح مقلد أن المؤسسة انتقلت من الخسارة إلى الربح حيث حققت خلال العام الماضي 1,4 مليار ليرة بعد أن كانت خسائرها خلال العام 2018 تقدر بـ 5,5 مليارات ليرة، وفي المؤسسة العامة لحلج وتسويق الاقطان وصلت أرباحها إلى 426 مليون ليرة، ومؤسسة الصناعات الكيميائية 162 مليون ليرة، في حين خسرت المؤسسة العامة للسكر مبلغا وقدره 2,1 مليار ليرة بعد أن كانت خسائرها خلال العام 2018 تقدر بـ 1,3 مليار ليرة.

مقلد أكد صوابية الحسابات التي وضعتها الوزارة في خططها الإنتاجية والتسويقية بالاستناد إلى المؤشرات الصادرة عن المؤسسات الصناعية التي حققت قيماً إضافية جديدة ساهمت في رفع أسهم القطاع الصناعي العام ضمن التركيبة الاقتصادية التي راهنت الحكومة على تحقيقها منذ البدء، والدليل على ذلك الأرقام التي تم تحقيقها على صعيد العملية الإنتاجية والتي قدرت قيمتها الإنتاجية خلال العام الماضي بـ 282 مليار ليرة، وبما يدل على تحسن العملية الإنتاجية على مستوى المؤسسات الصناعية الثمانية، علماً أن عمليات التطوير والتحديث لخطوط الإنتاج في الشركات التابعة وإدخال خطوط إنتاجية جديدة كانت متوقفة عن العمل منذ سنوات مضت قد أعطت ثمارها وانعكست بصورة إيجابية على الواقع الإنتاجي للقطاع الصناعي بكل أبعاده.

وفي التفاصيل نجد أن المؤسسة العامة لصناعة الإسمنت جاءت بالمرتبة الأولى في الإنتاجية بقيمة قدرها 74 مليار ليرة، تليها المؤسسة العامة للصناعات الكيميائية بقيمة إنتاج قدرها 44 مليار ليرة، ثم المؤسسة العامة للصناعات الهندسية بقيمة إجمالية قدرها 43 مليار ليرة، ومن ثم النسيجية بقيمة إجمالية قدرها 41 مليار ليرة, أما المرتبة الخامسة فهي من نصيب المؤسسة العامة للتبغ بقيمة 29,7 مليار ليرة, والأقطان بالمرتبة السادسة بمبلغ 23 مليار ليرة, تليها الصناعات الغذائية بحدود 19 مليار ليرة, وفي المرتبة الأخيرة مؤسسة السكر بمبلغ إجمالي قدره 4,8 مليارات ليرة.

المصدر –الثورة