طالب مدير عام الشركة التجارية الصناعة المتحدة «الخماسية» مصطفى هلال بدعم منتج الشركة من القطن الطبي الذي يتمتع بمواصفات جيدة، ومساعدة الشركة لتأهيل كل آلاتها وخاصة قسم المصبغة ضمن الخطط الإسعافية لعودتها إلى العمل بكامل طاقتها الإنتاجية للاستغناء وبشكل نهائي عن الصباغة والطباعة في الشركات المماثلة.

هلال أكد أن مبيعات الشركة خلال العام الماضي بلغت ١،٤ مليار ليرة، أما الكمية المنتجة من الأقمشة فقد وصلت إلى ١،٠٢١ مليون متر ومن القطن الطبي ١٦٢ طناً ومن الأربطة الطبية ٢،٣٢٧ مليون متر ومن الزوي ٥٨٣ طناً، منوهاً أن الشركة تقوم حالياً باستكمال تأهيل أنوال النسيج لإدخالها جميعاً في الإنتاج مع الأخذ بعين الاعتبار تسجيل زيادة ملحوظة بالإنتاج عن السنة الماضية، لافتاً إلى تعيين عمال بعقود سنوية لدعم العملية الإنتاجية.

وأشار إلى أن قسم الزوي بآلاته العشرة تعمل بطاقة جيدة وتلبي الطلبات الواردة من الشركات المماثلة، كما أن آلات القسم الطبي تعمل بشكل جيد إلا أن هناك معاناة من قلة المادة الأولية «العوادم» وقد تم مراسلة المؤسسة النسيجية من أجل مخاطبة الشركات لتأمين العوادم لعدم توقف العملية الإنتاجية، مؤكداً إعادة تأهيل وحدة المعالجة في الشركة وآلتي التنشية والتسدية ضمن الخطة الإسعافية مشيراً إلى أن مشروع تأهيل وتشغيل آلة الرام في قسم المصبغة قيد التنفيذ حالياً.

وبيّن أن الشركة تواجه صعوبات في تأمين القطع التبديلية بسبب الحصار الاقتصادي الذي تتعرض له سورية، ونقص اليد العاملة الخبيرة ومن كل الاختصاصات مشيراً إلى مخاطبة وزارة الصناعة والمؤسسة النسيجية لتعيين عدد من المهندسين اختصاص كهرباء وميكانيك ونسيج.

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث