محافظتا طرطوس واللاذقية هما الأكثر في النشاط الزراعي لمحصول التبغ الذي يعد إحدى أهم أنواع الزراعات الأسرية التي يعمل فيها جميع أفراد الأسرة على مدار العام، وهو محصول مستقر نسبياً لأن مؤسسة التبغ تسهم في تقديم كل مستلزمات العملية الإنتاجية وتضمن شراء كميات الإنتاج كاملة، ما ينعكس إيجاباً على العاملين فيه ويحقق لهم مورداً مالياً ثابتاً يحقق نوعاً من الاستقرار المادي والاجتماعي للأسرة من جهة، وعائداً اقتصادياً كبيراً للخزينة العامة للدولة، لأن أن محصول التبغ من المحاصيل الاستراتيجية التي تقدم لها الدولة كل أشكال الدعم المادي والفني.

وضمن هذا الاطار أكد رئيس قسم الزراعة والبحث العلمي في فرع المنطقة الساحلية في مؤسسة التبغ- المهندس أيمن قره فلاح، أن زراعة التبغ في المحافظتين تشهد إقبالاً متزايداً، نظراً لانعكاسها الإيجابي على المزارعين في ظل متابعة المؤسسة لكل مراحل زراعة التبغ بدءاً من توزيع البذار المنتج محلياً على المزارعين مجاناً وانتهاء بشراء المحصول لافتاً إلى أن مؤسسة التبغ تقوم سنوياً بإنتاج البذور واختبار مدى ملاءمتها للصنف والبيئة.

وأضاف قره فلاح أن المؤسسة تقوم بتأمين كل مستلزمات الخطة الزراعية تسليفاً على المحصول ومن دون فائدة من أسمدة وأدوية ورقائق بلاستيكية لتغطية المشاتل والخيوش اللازمة لتوضيب الإنتاج، كما يقوم القسم الزراعي في المؤسسة بالمتابعة الميدانية لكل الحقول عبر المكاتب المنتشرة في القرى والبلدات، لتقديم النصائح الزراعية في كل مرحلة من مراحل نمو النبات، إضافة إلى الإشراف ميدانياً على عملية تجفيف المحصول وتوضيبه.

وأوضح أن المؤسسة تقوم بتحديد مقرات لشراء المحصول فور جهوزيته قريبة من مناطق زراعته لتخفيف الأعباء عن المزارعين وبلغ عدد لجان الشراء المشكلة هذا الموسم في اللاذقية وطرطوس 35 لجنة تسوق المحصول وفق الشروط والمعايير المعتمدة لدى المؤسسة ويتم صرف مستحقات المزارعين وفق برنامج حاسوبي عبر إصدار شيك يستلمه المزارع مباشرة.

مع الإشارة إلى أن عدد المزارعين المرخصين في اللاذقية بلغ 13 ألف مزارع، بينما بلغت الكميات المستلمة من المحصول 3.4 ملايين كغ للموسم الحالي أما عدد المزارعين المرخصين في طرطوس فيبلغ نحو 21 ألف مزارع، وبلغت الكميات المستلمة 2.1 مليون كغ وبذلك تكون الكميات الإجمالية المستلمة نحو 5.5 ملايين كغ، علماً أن أهم الأصناف التي تزرع في المحافظتين هي الفرجينيا البلدي- البرلي– التنباك- البصما.

المصدر - تشرين

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث