على ضوء وجود مسالخ غير نظامية منتشرة في أحياء دمشق وقيامها بعملية الذبح العشوائي ودخول مركز الزبلطاني في دمشق قيد الخدمة الفعلية مؤخراً قامت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك باتخاذ القرارات اللازمة لوضع آلية وضوابط لعملية (الذبح) غير المنتظمة،

جاء ذلك خلال اجتماع عقد في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك مؤخراً لمناقشة واقع اللحوم والفروج بحضور جمال الدين شعيب معاون الوزير والمعنيين في الوزارة وممثلين عن وزارة الصحة وجمعية اللحامين والخزن والتسويق، وناقش المجتمعون قرارات أهمها السماح بنقل اللحوم ضمن سيارات مبردة إلى أحياء دمشق وأن تكون مراقبة من قبل مسلخ دمشق وممهورة بخاتمه مع فاتورة نظامية، أيضاً توجيه مديرية التجارة الداخلية في دمشق لمتابعة المسالخ غير النظامية في المحافظة، والتأكيد على عرض مادة الفروج واللحوم ضمن واجهات مبردة وعدم الجمع بين عدة أنواع ضمن البراد الواحد وعدم فرم اللحوم بشكل مسبق، أيضاً التأكيد على مديريات التجارة الداخلية في المحافظات لمراقبة نقل اللحوم ضمن سيارات مبردة ومعلقة وبيع مادة الفروج مقطوع الرأس وعدم إبقائه مع الذبيحة لما له من آثار سلبية في الصحة العامة للإنسان.

وفي سياق متصل ذكرت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في دمشق أن إجمالي عدد الضبوط المتخذة بحق محلات بيع اللحوم بكل أنواعها بلغ 17 ضبطاً خلال الأسبوع الماضي متضمنة عدم الإعلان عن الأسعار والذبح خارج المسلخ وفرم اللحوم.