كشف مدير صناعة ريف دمشق المهندس محمد فياض عن استئناف شركة نستله السورية نشاطها الإنتاجي والبدء بطرح منتجاتها في الأسواق المحلية والبداية من مكعبات "مرقة الدجاج"، مؤكداً في سياق آخر دخول مشروع غذائي زراعي متطور لإنتاج الحليب ومشتقاته "مرخص أصولاً – يضم 600 رأس بقر" حيز الإنتاج برأسمال تجاوز المليار ليرة.

وحول الإجراءات الاحترازية المتخذة بناء على قرارات وتوجيهات رئاسة مجلس الوزراء بهدف الوقاية من فايروس كورونا أشار فياض إلى إن المديرية مستمرة بالعمل لتامين متطلبات ومستلزمات منشآت القطاع الخاص، مبيناً أن عدد المنشات الحاصلة على سجلات صناعية في محافظة ريف دمشق وفق القانون 21 حتى هذا التاريخ ودخلت حيز التنفيذ بلغ 22 منشأة في القطاع الكيميائي برأسمال 443 مليون ليرة وبقيمة الآلات 143,1 مليون ليرة وبعدد عمال بلغ 83 عامل مقابل 5 منشآت في القطاع الغذائي برأسمال 83 مليون ليرة وقيمة آلات 53مليون ليرة وعدد عمال 37 عامل، ومشروعان في القطاع النسيجي برأسمال 20 مليون ليرة وقيمة آلات 13,8 مليون ليرة وعمال 18 عامل.

في حين بلغ عدد المشاريع المرخصة وفق القانون 21 والحاصلة على قرارات ترخيص نحو 60 مشروع برأسمال 2,043 مليار ليرة وبقيمة آلات 1,2 مليار ليرة وعدد عمال 459 عامل توزعت على قطاعات الصناعات الكيميائية 24 مشروع والغذائية 25 مشروع والهندسية 7 مشاريع والنسيجية 4 مشاريع.

وأشار إلى أن عدد المنشات الحرفية المنفذة لتاريخه بلغ ثمانية مشاريع برأسمال 122 مليون ليرة وبقيمة آلات 34 مليون ليرة وعدد عمال 20 عامل توزعت على قطاعات الكيميائية 6 مشاريع والغذائية مشروعين في حين بلغ عدد المشاريع المرخصة وفق المرسوم 47 والحاصلة على قرارات ترخيص حرفية مشروعين برأسمال 34 مليون ليرة وقيمة آلات 20 مليون ليرة توزعت على قطاعي الصناعات الغذائية والكيميائية .

المصدر – الثورة

 

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث