سلسلة من الاجتماعات التي تقوم بها وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك منذ بداية أزمة وباء كورونا، والاستراتيجية التي وضعتها الحكومة لمكافحته بالتعاون مع كافة الوزارات والجهات العامة و لا سيما وزارة التجارة الداخلية التي أصبحت فعالياتها بحالة انعقاد دائم وديمومة في العمل, باعتبارها على تماس مباشر مع المواطن في تأمين حاجاته ومستلزمات حياته اليومية.

من هنا تأتي أهمية هذا الاجتماع الذي عقد اليوم في مبنى وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك برئاسة معاوني الوزير المهندس جمال شعيب ورفعت سليمان، وحضور كافة الفعاليات المعنية بالاجتماع والذي حمل موضوعه رغيف الخبز وكيفية إيصاله للمواطن بالطرق السليمة واستكمال الخطوات الواجب تنفيذها لتوزيع الخبز عبر البطاقة الإلكترونية , و قد استكمل المجتمعون مناقشة الخطوات اللازم تنفيذها والبيانات والمعلومات المقدمة، حيث أكدوا على أن يتم إدخال بيانات صحيحة, ومعرفة أسماء المعتمدين وأرقام هواتفهم والكميات المحددة التي سيقوم كل معتمد بتوزيعها ومعرفة احتياجات كل منطقة وحي, والعمل على وضع آلية تنفيذية صحيحة تضمن توزيع وإيصال الخبز إلى المواطنين بشكل لائق..

كما تم الطلب خلال الاجتماع من الجانب الفني المعني بتأمين المعلومات الصحيحة لزوم البطاقة الإلكترونية, والانتهاء منها خلال اليومين القادمين والوصول إلى الصيغة النهائية المتعلقة بأهداف وآلية توزيع مادة الخبز عبر البطاقة الإلكترونية.

وتجدر الإشارة إلى أن الاجتماع حضره كافة المعنيين بتطبيق القرار وتنفيذه على أرض الواقع ولاسيما محافظتا دمشق وريفها و”السورية للتجارة” والمديرون المختصون في وزارة التجارة الداخلية، ومديرو التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدمشق وريفها، والمعنيون بشركة تكامل وشركة محروقات، وأعضاء المكاتب التنفيذية في المحافظات المذكورة، وبعض رجال الأعمال المعنيين بالتنفيذ أيضاً.

المصدر – تشرين

 

 

 

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث