يواصل فرع اتحاد الفلاحين في محافظة طرطوس عمليات استجرار الخضار من المزارعين في سهل عكار وتسويقها لمختلف مناطق المحافظة وبعض المحافظات بسعر التكلفة.

وبين رئيس اتحاد الفلاحين بالمحافظة المهندس مضر أسعد أنه يتم حالياً تسويق محصول البندورة الذي انخفض سعره في الأسواق في محاولة من الاتحاد لتخفيف العبء عن المزارعين موضحا أنه تم تحميل عدد من السيارات لمناطق عين الجوز والقدموس وفجليت وبويضة الزمام ومطرو والكنيسة وإلى مدينة البوكمال ايضاً وانه سيتم قريبا تسويق البندورة من سهل عكار إلى عدد من المناطق والمحافظات عن طريق الروابط الفلاحية.

غاية الاستجرار تخفيف العبء على المزارعين والمستهلكين معاً حيث يؤكد حسن خزام رئيس الجمعية الفلاحية في قرية جوبة مجبر بريف طرطوس أنه تم أمس استجرار سيارة حمولة 2 طن من البندورة بسعر 160 ليرة سورية لكل كيلو منوها بأنه تم بيعها في القرية بسعر الكلفة.

بدورهم تحسين عمران وياسر علي من أهالي القرية أكدوا أنهم استفادوا من مبادرة الجمعية الفلاحية علماً أن كيلو البندورة يباع في المحلات بالقرية والقرى المحيطة بها بمبلغ يتراوح بين 300 و 400 ليرة سورية.

محمد بدرة من سكان القرية أشار إلى أنه استفاد سابقا من مبادرة الجمعية باستجرار البطاطا حيث كان يباع الكيلو غرام في المحلات بـ700 ليرة سورية بينما اشتراه عن طريق الجمعية بـ400 ليرة و كذلك بيض المائدة الذي كان يباع بالمحلات بـ2550 بينما اشتراه عن طريق الجمعية بـ2150 ليرة أما الكوسا فقد باعته الجمعية بـ225 ليرة بينما سعره بمحلات المفرق 400 ليرة سورية.

أضف تعليق


كود امني
تحديث