خطوة هي الأولى من نوعها منذ تأسيس معمل سجاد دمشق تمثلت بتحقيق رقم قياسي في مبيعات المعمل وصلت إلى ٢٩٨٢١ مترا لغاية نهاية شهر حزيران بقيمة بلغت ٢٩٨،٣مليون ليرة، رغم كل ما تعرض له المعمل من دمار وتخريب وسرقة من قبل المجموعات الإرهابية.
المعمل اعتمد في تحقيق هذا الرقم الأعلى بتاريخ سجاد دمشق حسب تأكيد معاون مدير المعمل عمار هلال على عدة أمور منها :توجيهات الوزارة والمؤسسة بمضاعفة ساعات العمل من ٤٠ ساعة إلى ٨٠ ساعة أسبوعياً والعمل وفق الحوافز التكميلية من حيث ربط الأجر بالعمل المنجز ورفد الشركة بعمال بموجب عقود مهنية سنوية ،الأمر الذي أدى إلى رفع الطاقات الإنتاجية للمعمل .
ونوه أن المعمل يقوم حاليا بالعمل بواقع ٧ أنوال وهناك خطة فنية لتشغيل نولين إضافيين خلال العام الحالي، مشيرا إلى توفر المادة الأولية اللازمة للإنتاج لدى الشركة الأم بحماة ولا يوجد أي اختناقات على هذه المادة .
وبين أن الشركة تعتمد في صيانة الأنوال على خبراتها الفنية الموجودة لدى الشركة من مهندسين وعمال وفنيين دون الحاجة للاعتماد على خبرات خارجية، منوها إلى أن إنتاج المعمل والشركة مسوق إلى عدة جهات منها المؤسسة السورية للتجارة بكافة فروعها بالمحافظات وعبر منافذ وصالات المؤسسة العامة للصناعات النسيجية ووزارة الصناعة بما يساهم في تأمين وإيصال المنتج إلى المستهلكين علما أن إنتاج الشركة يمتاز بجودة ومواصفات عالية المستوى وينافس منتجات القطاع الخاص في الأسواق المحلية من حيث السعر والمواصفة .

أضف تعليق


كود امني
تحديث