أثمر لقاء اتحاد غرف التجارة مع رئيس مجلس الوزراء المهندس حسين عرنوس والفريق الحكومي امس عن اطلاق غرفة تجارة ريف دمشق أولى مبادراتها بفتح منافذ بيع مباشرة للمواد الغذائية بسعر الكلفة للمستهلكين سيتبعها افتتاح منافذ بيع للألبسة والاحذية وكل متطلبات الاسرة السورية .
رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة ريف دمشق وسيم القطان أوضح للثورة ان الهدف من إطلاق هذه المبادرات هو إيصال السلعة بأسعار مخفضة الى المستهلكين، مبينا انه تم التنسيق مع وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك ومحافظة ريف دمشق في تعميم هذه المبادرة على عدة مناطق، منوها الى انه سيتم تفعيل هذه المبادرات قبل عيد الاضحى المبارك.
وحول ما تم بحثه مع الفريق الحكومي أكد أن اللقاء تناول تذبذب سعر الصرف الذي يعود الى عدم استقرار الوضع في المنطقة ككل وليس في سورية فقط ، إضافة الى قرار المصرف المركزي اللبناني القاضي بإلغاء تحريك او سحب الحسابات العائدة لسوريين الى الخارج منوها الى ان أغلب هذه الحسابات مودعة بهدف أعمال تجارية واستيراد المواد الاولية والالات لزوم المعامل اضافة الى المواد الاساسية كالسكر والرز وغيره، الامر الذي انعكس سلبا على الاسعار وزيادة الطلب على الدولار، ما زاد من اسعار المواد المستوردة نتيجة ارتفاع سعر الدولار