قام وزير الادارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف اليوم بتدشين مشروع التطوير العقاري في منطقة الحيدرية بحلب - المرحلة الأولى والتي تضم البنى التحتية والطرق للمحاور الرئيسية ، بكلفة 2.1 مليار ليرة
وفي تصريح للصحفيين أكد المهندس مخلوف أن هذا المشروع يشكل جزءاً هاماً من مشاريع إعادة الإعمار في مدينة حلب وإعادة تأهيل مادمره الإرهاب، مشيراً إلى أن المشروع يراعي الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية والخدمية ويمتد على مساحة /27 /هكتارا من أصل المساحة الإجمالية/78/ هكتارا ، ويتيح بناء / 2700/ شقة سكنية في مرحلته الأولى على أسس عمرانية لائقة من أصل حوالي /10/ آلاف شقة في المراحل اللاحقة.
وأضاف أن جميع الأعمال والدراسات وتنفيذ البنى التحتية تمت من خلال الخبرات المحلية ومؤسسات وشركات القطاع العام ، للإسهام بمعالجة السكن العشوائي في هذه البقعة ، لافتاً أنه يتم العمل على تقسيم المناطق العشوائية إلى قطاعات مناسبة للتطوير العقاري مع الحفاظ على حقوق المواطنين وبما يضمن السكن اللائق لهم إلى جانب خلق فرص العمل والمساهمة بالتنمية المحلية.
وكان وزير الادارة المحلية والبيئة ومحافظ حلب حسين دياب وأمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي أحمد منصور قاموا بتفقد مشروع سوق الهال القديم لتحويله إلى محور تجاري يتلاءم مع رؤية محافظة حلب لتجميل مركز المدينة ، حيث تنفذ فيه حاليا أعمال البنى التحتية ( صرف صحي - تعبيد - تزفيت) واعادة تأهيل وترميم المحال التجارية ، بالتعاون مع غرفة تجاره حلب ، وبما ينسجم مع خصوصية المدينة القديمة المجاورة له ،ويضم السوق /١٨٠/ محلاً، الى جانب الفعاليات التجارية والسياحية والترفيهية والتراثية.
كما تفقد المهندس مخلوف سوق الفيض الشعبي الذي تم تجهيزه من قبل مجلس مدينة حلب في إطار اهتمام الحكومة لإقامة الأسواق الشعبية للمساهمة بكسر حلقات الوساطة ما بين المنتج والمستهلك وتخفيض الأسعار.
شارك في التدشين والجولة رئيس مجلس المحافظة محمد حنوش ، ونائب رئيس المكتب التنفيذي بمجلس المحافظة أحمد الياسين ، ورئيس مجلس المدينة الدكتور معد المدلجي وعدد من المعنيين.

أضف تعليق


كود امني
تحديث