zeraa.jpg

يتربع محصول القطن على رأس هرم المحاصيل الاقتصادية والاستراتيجية في محافظة دير الزور عبر توفيره فرص عمل كثيرة واعتماد الصناعات النسيجية والزيوت والأعلاف والصناعات الطبية عليه كمادة أولية كما يعد محصولاً أساسياً في تأمين دخل مادي للفلاحين.

وبين المهندس محمود حيو مدير زراعة دير الزور في تصريح لـ سانا أن حالة محصول القطن في المحافظة جيدة وتبشر بموسم مميز بعد أن تم توزيع البذار نوع (دير 22) على الفلاحين وهو الصنف المعتمد والمناسب لطبيعة الجغرافيا والطقس في المحافظة موضحاً أن المساحة المخطط زراعتها في المحافظة تبلغ 14300 هكتار تمت زراعة 12200 هكتار منها وتتم متابعة حالة المحصول بشكل مستمر من قبل دائرة الوقاية.

بدوره أشار رئيس اتحاد الفلاحين بدير الزور خزان السهو إلى التعاون الكبير بين اتحاد الفلاحين ومديرية الزراعة ومؤسسة إكثار البذار والمصرف الزراعي لرعاية ومتابعة المحصول عبر تأمين البذار والأسمدة ومتابعة الحقول لرصد أي إصابة قد تظهر ومعالجتها حيوياً لافتاً إلى قيام محافظة دير الزور بتأمين مياه السقاية للأراضي الزراعية من خلال توفير التيار الكهربائي للمحركات الزراعية العاملة على الكهرباء وتأمين المحروقات للمحركات العاملة على الديزل.

أضف تعليق


كود امني
تحديث