أنجزت غرفة صناعة دمشق وريفها بالتعاون مع محافظة ريف دمشق وبإشراف مجلس مدينة جرمانا التحضيرات النهائية لافتتاح السوق الشعبي الدائم الذي سينطلق غدا الأحد في مدينة جرمانا بمشاركة العديد من الشركات الصناعية الوطنية التي ستقدم منتجاتها التي تلبي احتياجات المواطن الأساسية من مواد غذائية ومنظفات وألبسة ومواد استهلاكية.

رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها الدكتور سامر الدبس أكد الالتزام بالتوجيهات الخاصة بإقامة الأسواق الشعبية في المدن والأرياف لكسر حلقات التوزيع الوسيطة ولعب دور كبير في خفض الاسعار وتحقيق منافسة عادلة في الأسواق لصالح المستهلك، مشيراً إلى تعاون الغرفة مع محافظة ريف دمشق في افتتاح هذا السوق الدائم المنبثق عن تجربة مهرجان التسوق الشهري "صنع في سورية" لينعكس إيجاباً على المواطن في ظل الغلاء المعيشي، وليشكل ضغطاً على الأسواق المجاورة لتخفيف الأسعار.

وبدوره أشار رئيس القطاع الغذائي وعضو مجلس إدارة الغرفة طلال قلعه جي إلى التدخل الايجابي من قبل الغرفة عبر هذا السوق الدائم والعمل بتوصيات البيع بأسعار المعمل والحرص على تقديم هذه الأسعار مع الهدايا والعروض المقدمة، معتبراً أن مشاركة الشركات الصناعية هي عبارة عن ترويج غير ربحي

المصدر – الثورة

أضف تعليق


كود امني
تحديث