بدأت محافظة درعا بتصدير الخضار إلى الدول المجاورة والخليج عبر مركز حدود نصيب حيث تم يوم السبت الماضي عبور ٢٩ شاحنة إلى تلك الدول .

وأشار المهندس حسن الصمادي رئيس دائرة وقاية النبات بزراعة درعا المشرفة على مركز الحجر الزراعي بالمركز أن حركة الكشف على الإرساليات الزراعية تتم بشكل دقيق في مركز حدود نصيب، حيث تم يوم السبت الماضي عبور نحو ٢٩ شاحنة محملة بالمحاصيل الزراعية نحو دول الخليج بعد الكشف عليها وهي من فائض الانتاح الزراعي .

وحول الرسوم التي فرضتها الدول المجاورة على مرور الشاحنات السورية المحملة بالخضار والتي تقدر ب ٤٠٠ دولار أكد الصمادي أن هناك متابعة للموضوع، وتمت إعادة عدد من الشاحنات السورية المحملة بالخضار بسبب الرسوم المذكورة ما أوقع التجار الذين يشحنون الخضار بمزيد من التكاليف الزائدة ،ولذلك اضطروا لإعادة الشاحنات وتحميل الخضار بشاحنات أخرى تحمل تمرا ولوحات خليجية لأنها معفاة من الرسوم .

وطالب التجار وأصحاب الشاحنات بضرورة إيجاد حل لهذا الأمر وإعفاء الشاحنات السورية من الرسوم المقدرة ب ٤٠٠ دولار لكل شاحنة والمعاملة بالمثل وتسهيل حركة عبور الشاحنات وتصدير الخضار السورية التي تتميز بالجودة والسعر المناسب

المصدر – الثورة

أضف تعليق


كود امني
تحديث