أنهى فرع مشروع تطوير الثروة الحيوانية في السويداء توزيع 30 ألف لوح من الصبار الأملس على عدد من مربي الثروة الحيوانية في بعض قرى المحافظة ومحافظتي حمص وحماة.

وأشارت مديرة فرع مشروع تطوير الثروة الحيوانية في السويداء المهندسة نجاة السليمان في تصريح لمراسل “سانا” اليوم إلى أن الألواح الموزعة تم إنتاجها عبر حقل الأمات الموجود حالياً في نبع عرى بغية الاستفادة منها بتغذية الثروة الحيوانية أو زراعتها ضمن الحقول لتأمين مصادر علفية بديلة من الموارد المتاحة.

ولفتت السليمان إلى أهمية نشر زراعة الصبار الأملس كمادة علفية تحمل قيمة غذائية وتسهم في تخفيض تكاليف الإنتاج فضلاً عن كونها مولدة للدخل إذ يمكن بيع ثمارها.

يذكر أنه توجد على مستوى العالم شبكة مربين للصبار الأملس ويطلق عليه اسم الذهب الأخضر لما له من قيمة غذائية وطبية.

المصدر – تشرين

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث