أكدت مديرية زراعة دير زور أن الحالة العامة لمحصول القطن في عموم أرجاء المحافظة جيدة وأن الإصابات الحشرية في بعض الحقول فردية خفيفة تتم معالجتها بشكل فوري.

وذكر مدير الزراعة المهندس محمود الحيو في تصريح أن حالة محصول القطن جيدة وتبشر بموسم مميز بعد أن تم تأمين مستلزمات الإنتاج الزراعي للفلاحين وتوزيع البذار نوع “دير22” عليهم وهو الصنف المعتمد والمناسب لطبيعة الجغرافيا والطقس في المحافظة.

كما أوضح أن المساحة المخططة للزراعة بمحصول القطن في المحافظة للموسم الحالي تبلغ 14300 هكتار تمت زراعة 12200 هكتار منها وتتم متابعة حالة المحصول بشكل مستمر من قبل دائرة الوقاية حيث لا توجد أي إصابات باستثناء إصابات فردية خفيفة تتم معالجتها بشكل فوري.

ولفت الحيو إلى أنه يتم التنسيق بين مديرية الزراعة واتحاد الفلاحين والمحافظة لتأمين مياه السقاية وإنجاز الريات المطلوبة للأراضي الزراعية من خلال توفير التيار الكهربائي للمحركات الزراعية العاملة على الكهرباء وتأمين المحروقات للمحركات العاملة على الديزل.

بدوره أشار رئيس دائرة الإنتاج العضوي بالمديرية المهندس سامي المسعود إلى أن المديرية أطلقت هذا العام تجربة الإنتاج العضوي لمحصول القطن من خلال حقلين عضويين بريف المحافظة الغربي أحدهما في بلدة الخريطة والآخر بقرية القصبي بهدف تعميم تجربة زراعة القطن العضوية بالمحافظة والتي تعتمد على إنتاج محصول زراعي نظيف خال من المدخلات الكيماوية كالأسمدة والمبيدات والأصول المعدلة وراثياً.

من جانبهم نوه عدد من الفلاحين بالدعم المقدم للقطاع الزراعي ولا سيما لمحصول القطن عبر تزويدهم بالبذار المناسبة والمتابعة المستمرة للحقول لتحري أي إصابة وتوفير مياه السقاية مؤكدين أن محصول القطن يعد الأكثر أهمية بالنسبة لهم لما له من إنتاجية عالية تعود عليهم بالمنفعة الاقتصادية.

المصدر – تشرين  

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث