اطلع وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك طلال البرازي خلال زيارته محافظة القنيطرة على واقع العمل في المخبزين الآلي والاحتياطي بمدينة البعث و صالات "السورية للتجارة " في مدينة البعث و بلدة خان أرنبة.

و طالب البرازي بضرورة الاهتمام بجودة الرغيف و اجراء صيانة كاملة للفرن الالي بمدينة البعث، و الاسراع بافتتاح و تشغيل فرن جباثا الخشب بريف المحافظة الشمالي، كذلك تأمين المواد الغذائية و الأساسية اللازمة في الصالة لتلبية احتياجات المواطنين.

و أشار وزير التجارة الداخلية إلى طرح كميات مناسبة من المواد المقننة و المواد الأساسية و التموينية بصالات السورية للتجارة بالمحافظة و بأسعار مخفضة، داعياً إلى ضرورة توافر مخزون استراتيجي من الطحين وبكميات مناسبة و الحقاظ على كرامة المواطن لتمكينه من مواجهة الحرب الاقتصادية و تنظيم مهرجان للتسوق استعدادا لاستقبال العام الدراسي الجديد.

و أكد وزير التجارة الداخلية على توفر مادتي السكر و الأرز في مستودعات السورية للتجارة و التي تكفي المواطنين لستة أشهر قادمة، إضافة إلى العمل على توفير مادتي الشاي و الزيت ، واعداً بتوفير مادة الزيت في كافة صالات السورية للتجارة خلال أسبوعين ، مشددأً على أن أي مادة يتم فقدانها من أسواق المحافظة و صالات التدخل الإيجابي سيتم توفيرها بنفس اليوم و بأسعار مخفضة انطلاقا من الدعم الكامل للمحافظة و استقرار أبنائها فيها و عودتهم من تجمعات ريف دمشق للإقامة بمحافظته

و أوضح البرازي أن المواطن يعيش بظروف معيشية صعبة و يخوض معركة ضد الحرب الاقتصادية التي تديرها دول العدوان من خلال ممارسة شكل من أشكال التحدي و الصبر والإرادة رغم معاناته من ظروف اجتماعية و اقتصادية صعبة.

و نوه البرازي بأن تهريب المواد المقننة جريمة و على الجهات الرقابية متابعتها و متابعة المواد مجهولة المصدر (المهربة) بسبب خطورتها على الاقتصاد ؛ مضيفا أن الوزارة ضبطت حالات غش للمواد بعد اكتشاف حالات لذبح أبقار مريضة و كذلك إعادة تصنيع لمواد منتهية الصلاحية و كل ذلك لحماية المواطن و الصحة العامة.

و لفت إلى اعفاء ٥ مديري فروع من السورية للتجارة و ١٩ مراقبا تموينيا لتقصيرهم بأداء مهامهم.

مؤكدا دعم اتخاذ القرار من اجتماع الحكومة الأخير بدعم مربي المداجن ومنح المربي ٢٠٠ ليرة لكل طير بدلا من ١٠٠ ليرة بهدف تخفيض الأسعار ، علما أن السورية للتجارة طرحت مادة الفروج في صالتها مؤخرا و انخفضت أسعار المادة بالسوق المحلية بنحو ٥٠٠ ليرة و ستستمر الوزارة بالتدخل بشكل دائم لتخفيض الأسعار ، معطيا الضوء الأخضر لفرع السورية للتجارة بالقنيطرة بالشراء المباشر من المنتجات المحلية ولكافة الفروع و بأسعار منافسة و فتح المكافآت للعاملين في السورية و الدوام لساعات أطول لتلبية طلبات المواطنين و إحداث قسم خاص لمنتجات المرأة الريفية في الصالات السورية بهدف دعم المرأة الريفية .

و أكد محافظ القنيطرة المهندس طارق كريشاتي استعداد المحافظة للتعاون والتنسيق مع الوزارة لمواجهة اي طارئ ، لافتا إلى تفعيل الرقابة الشعبية على الأسواق بالتعاون مع الجهات المعنية.

و أوضح وفرة المواد التموينية و الأساسية بصالات المؤسسة السورية للتجارة ، إلى جانب السيارات الجوالة لتأمين المواد التموينية للقرى البعيدة و في تجمعات ابناء القنيطرة ، وذلك لبيع المواد التموينية عبر البطاقة الذكية.

و شدد فرج صقر عضو المكتب التنفيذي المختص على ضرورة اجراء صيانة كاملة للمخبز الآلي لتحسين نوعية و جودة الخبز المنتج والإسراع بإعادة افتتاح مخبز جباتا الخشب و تطبيق بيع الخبز على البطاقة الذكية .

و طالب مدير فرع العمران أكرم المعاون بزيادة كميات الأسمنت المخصصة للمحافظة إلى ١٥٠ طنا بدلا من ٩٠ طنا يوميا لتلبية حاجة أبناء المحافظة والفعاليات المختلفة.

و تم عقد اجتماع للاسرة التموينية في مبنى المحافظة لتذليل المعوقات و الصعوبات التي تعيق العمل و الهموم والمشاكل التي تعاني منها الجهات التابعة للوزارة و المتمثلة بنقص في الكوادر العاملة في صالات السورية للتجارة و النقص بالآليات و في كميات الاسمنت المخصصة للمحافظة وسبل دعم مربي الدواجن.

المصدر – الثورة

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث