وأكد الوزير البرازي على أهمية تشديد دوريات الرقابة خلال الفترة الحالية التي تسبق عيد الأضحى، والتشدد بضبط الأسواق على مدار الساعة للتأكد من الالتزام بالأسعار المحددة ومطابقة السلع والبضائع للمواصفات المطلوبة ومكافحة المواد المهربة ومجهولة المصدر ومنتهية الصلاحية.
وأوضح البرازي أنه يمكن للمواطنين الذين لم يحصلوا على مخصصاتهم عبر البطاقة الإلكترونية خلال تموز الحالي الحصول عليها مطلع الشهر القادم ، لافتاً إلى أن السكر والرز متوافر في مستودعات وصالات( السورية للتجارة)، مؤكداً أن صالات( السورية للتجارة) ستعمل اليوم وغداً حتى التاسعة مساءً.

وأكد الوزير على الاستمرار في تأمين المواد التموينية الأساسية وبالكميات المطلوبة، بالتوازي مع رفد صالات (السورية للتجارة) بتشكيلة سلعية مناسبة وبأسعار منافسة، مركزاً على وجوب أن تعمل صالات( السورية للتجارة) بعقلية تجارية تنافسية ، ومشيراً إلى تعديل عدد من القوانين التي يتم العمل عليها وستصدر قريباً كقانون الاستثمار وقانون التطوير العقاري من ناحية إيجاد التسهيلات الكافية وخلق بيئة مريحة.
كما أكد البرازي على السعي لتنفيذ وتسهيل وتسريع الإجراءات في المنطقة الصناعية في أم الزيتون ، معلناً عن استعداد (السورية للتجارة )لاستجرار كل أنواع الحبوب والمنتجات الزراعية وتشكيل لجنة في المحافظة لهذا الغرض،و أعلن عن العمل على قانون لمحاسبة المتلاعبين بالاقتصاد الوطني يبدأ من الحبس الفعلي شهراً واحداً وصولاً إلى خمس سنوات أشغال شاقة.
من جانبه أكد محافظ السويداء همام صادق دبيات على ضرورة تفعيل دور (السورية للتجارة) والعمل على تسويق المنتج الزراعي والصناعي، مشيراً إلى توافر الإمكانات الزراعية والقوة البشرية.
وطرح المجتمعون عدداً من القضايا الملحة على ساحة المحافظة ومنها البيئة الاستثمارية، والتسهيلات الإجرائية وتفعيل دور النافذة الواحدة في فرع هيئة الاستثمار، كما أكّدوا على أهمية تطوير التصنيع الزراعي وإعادة فتح القروض وحل مشكلة الأعلاف وتشجيع الزراعات العلفية ،
كما أشاروا إلى الارتفاع غير المسبوق بأسعار الفروج والبيض.

المصدر - تشرين