أكد مدير عام «المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب» موسى نواف علي أن عمليات استلام موسم الحبوب لعام 2014 مستمرة حالياً من قبل الفلاحين والمنتجين والموردين إلى مراكز المؤسسة المعتمدة على مستوى المحافظات، حيث يوجد في كل محافظة عدد من المراكز مخصصة لاستلام الموسم باستثناء محافظة الرقة التي اعتمدت مراكز محافظة دمشق لاستلام إنتاجها من الحبوب مع دفع أجور تشجيعية لمن يورد أقماحه إلى فرع دمشق.

وبحسب علي فقد بلغت كمية الحبوب المستلمة حتىغاية آب الماضي بحدود 520 ألف طن من مادة القمح و حوالي 120 ألف طن من مادة الشعير.

وكان مجموع مشتريات القامشلي ومحافظة الحسكة الأهم في توريد المادة، حيث قدرت الكميات المستلمة بحدود 357594 طن ومحافظة دير الزور 26961 طن وبلغت في محافظة حلب 1036 طن وفي إدلب 4523 طن وحماه 81708 طن وفي محافظة حمص 18622 طن وبلغت الكمية في محافظة اللاذقية 584 طناً وكمية مشتريات طرطوس 4600 طن و درعا 2904 طن وفي السويداء 2402 طن.

في حين بلغت كمية الحبوب المستلمة من محافظة دمشق 209 أطنان إضافة لاستلام أقماح محافظة الرقة البالغة 16996 طن لدى مراكز دمشق.

بينما بلغت كميات الاستلام لمادة الشعير من منطقة القامشلي فقط لكونها المنطقة الوحيدة بالتشاركية مع محافظة حمص بإجمالي 120 ألف طن.

وأكد علي أن عمليات الشراء مازالت مستمرة لتبدأ المؤسسة بعد ذلك بعمليات تشدير الأكداس وتعقيم الحبوب المستلمة تحضيراً للموسم المطري المقبل.

ولفت علي إلى أن المؤسسة تقوم بتسليم الشركة العامة للمطاحن حاجتها من الأقماح لتقوم بطحنها وتسليمها للمخابز ليتم تأمين مادة الخبز اليومي.

المصدر- تشرين

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث