قدرت وزارة الصناعة قيمة الأضرار المباشرة وغير المباشرة التي لحقت بموءسساتها وشركاتها والجهات التابعة لها جراء الاعتداءات الإرهابية والعقوبات الاقتصادية منذ بداية الازمة ولغاية شهر تموز الماضي بنحو 353ر225 مليار ليرة منها أضرار مباشرة بقيمة 550ر108مليارات ليرة وأضرار غير مباشرة بنحو 803ر116 مليار ليرة.

وأوضحت الوزارة في تقرير تلقت/ سانا/ نسخة منه أن قيمة الأضرار التي لحقت بشركات الموءسسة العامة للصناعات الكيميائية بلغت 713ر60 مليار ليرة منها أضرار مباشرة بنحو 6ر22 مليار ليرة وأضرار غير مباشرة بنحو 38 مليار ليرة في حين وصلت قيمة أضرار الموءسسة العامة لحلج وتسويق الأقطان إلى 6678ر53 مليار ليرة منها أضرار مباشرة بنحو 37 مليار ليرة والمتمثلة بسرقة وحرق الأقطان المحبوبة والمحلوجة من قبل التنظيمات الارهابية المسلحة.

أما الموءسسة العامة للتبغ فقد طالتها أضرار بقيمة 310ر18 مليار ليرة منها أضرار مباشرة بنحو 252 مليونا وأضرار غير مباشرة بنحو 758ر17 مليار ليرة في حين بلغت قيمة أضرار الموءسسة العامة للاسمنت 293ر31 مليار ليرة منها اضرار مباشرة بأكثر من 2ر4 مليارات وأضرار غير مباشرة بأكثر من 27 مليار ليرة.

ووصلت قيمة اضرار شركات الموءسسة العامة للصناعات الهندسية الى 132ر19 مليار ليرة منها اضرار مباشرة بنحو 358ر12 مليار ليرة من هذه الاضرار سرقة مواد أولية ومنتجة بأكثر من 5ر7 مليارات الى جانب الأضرار غير المباشرة والبالغة 773ر6 مليارات ليرة.

وتجاوزت قيمة أضرار الموءسسة العامة للصناعات النسيجية 974ر23 مليار ليرة منها اضرار مباشرة بنحو 4ر7 مليارات وأضرار غير مباشرة بنحو 5ر16 مليار ليرة في حين بلغت أضرار الموءسسة العامة للصناعات الغذائية نحو 4ر11 مليار ليرة منها أضرار غير مباشرة بنحو 10 مليارات واضرار مباشرة بقيمة 367ر1 مليار ليرة.

وبلغت قيمة أضرار الموءسسة العامة للسكر/7/ مليارات ليرة منها أضرار غير مباشرة بأكثر من 5 مليارات ليرة وأضرار مباشرة بقيمة 9ر1 مليار ليرة في حين بلغت قيمة اضرار الجهات الاخرى التابعة للوزارة بنحو 86 مليون ليرة مع الاشارة الى ان قيمة الاضرار المباشرة تم احتساب معظمها وفق القيمة الدفترية في حين تم احتساب الاضرار غير المباشرة و المتمثلة بفوات الانتاج والاستفادة من الطاقات المتاحة في الشركات حسب الأسعار الجارية.

وأشار التقرير الى أن قيمة الإصلاحات المنفذة في الشركات التابعة للوزارة بلغت نحو 45 مليون ليرة .