شدد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك طلال البرازي خلال لقائه مع الأسرة التموينية بحلب مساء اليوم على ضرورة قمع المخالفات التموينية وخاصة المتعلقة بنقص وزن الخبز والتلاعب بمكاييل الوقود ، والعمل على سحب تراخيص الأفران ومحطات الوقود في حال تكرار مثل هذه المخالفات، وعدم التساهل بالمواد مجهولة المصدر.

وأكد البرازي على ضرورة إعطاء الأولوية لتأمين الاحتياجات من المواد الأساسية وتوفيرها للمواطنين، مبيناً أهمية الدور الحكومي في تعزيز المسؤولية الاجتماعية.

ولفت الوزير إلى حسم موضوع تطبيق نظام البطاقة الذكية بحلب على مادة الخبز قبل نهاية العام الحالي، مبيناً أهمية هذا الإجراء في توفير وضبط توزيع المواد الغذائية الأساسية المدعومة ومنع الهدر ، داعياً الجهات المعنية بحلب لحصر المناطق التي لاتوجد فيها تغطية للشبكة الهاتفية ، لاستثائها مؤقتاً من تطبيق البطاقة الذكية بموضوع الخبز لحين توفر التغطية اللازمة ، وتحديد المخابز في تلك المناطق واحتياجاتها من مادة الطحين .

بدوره أكد محافظ حلب حسين دياب على ضرورة التشدد في قمع المخالفات التموينية وتطبيق العقوبات المناسبة بحق المخالفين، خصوصاً بما يتعلق بالأفران ومحطات الوقود.

حضر الاجتماع معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك رفعت سليمان ورئيس مجلس المحافظة محمد حنوش وعضو المكتب التنفيذي المختص بمجلس المحافظة وعضو قيادة فرع الحزب، ومدير عام المخابز .

المصدر - الثورة

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث