مازالت أسعار الفروج وبيض المائدة مرتفعة في أسواق اللاذقية ، حيث يعاني المستهلك من الحصول على حاجته من هاتين المادتين، إذ وصل سعر صحن البيض إلى ٦٠٠٠ ليرة والفروج الحي إلى ٣٧٠٠ ليرة، ما جعل عدداً كبيراً من المستهلكين حسبما أكدوا لـ«تشرين» يشترون بالقطعة (الفخذ أو الجوانح)، وبالعدد من البيض الذي وصل سعر البيضة الواحدة منه إلى ٢٥٠ ليرة.

وفي جولة لـ«تشرين» على سوق قنينص في مدينة اللاذقية، قال عدد من المواطنين: بتنا نشتري الخضار والفواكه بالحبة والحبتين، إذ ارتفع سعر للكيلو من الفليفلة الخضراء إلى ٢٠٠٠ ليرة والخيار ١٨٠٠ ليرة والكوسا ١٥٠٠ ليرة وكلها إنتاج بيوت بلاستيكية فليس موسمها الآن.

كما أشاروا إلى أن كيلو البطاطا يباع بـ٦٥٠ ليرة، والباذنجان الأسود ٩٠٠، التفاح ٧٠٠، الكرمنتينا ٧٠٠، الليمون الحامض ٨٥٠، وبرتقال (أبو صرة) ٨٥٠ ليرة.

من جهتهم أجمع الباعة في سوق قنينص على أن أحد أهم أسباب ارتفاع أسعار الخضار والفواكه هو ارتفاع أجور النقل، فإيجار نقل الخضار بوساطة شاحنة صغيرة من سوق الهال إلى السوق يبلغ ٦٠٠٠ ليرة بينما كان ٢٥٠٠ ليرة، كما أصبح سعر كيلو أكياس النايلون ٥٠٠٠ ليرة.

وأشار الباعة الى أن تصدير الخضار والفواكه يساهم أيضاً بارتفاع أسعارها بدليل أنه عندما توقف تصدير البطاطا انخفض سعرها في الأسواق، مؤكدين أن ارتفاع التكاليف ينعكس على المستهلكين ويؤثر في الباعة بانخفاض كميات البيع، إذ قال البائع عثمان إنه كان يبيع حوالي ١٠٠ كيلو بندورة باليوم بينما الآن لا يبيع أكثر من ٣٠ كيلوغراماً.

بدوره، قال المهندس أحمد زاهر- رئيس دائرة حماية المستهلك في مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك لـ«تشرين»: إن أسعار الأسواق في سوق القنينص هي أخفض من المحال بحوالي ٢٠% إلى ٣٠ % والأسعار الرسمية حسب مديرية التجارة الداخلية قريبة من الواقع.

وتوقع زاهر انخفاض أسعار الفروج خلال الشهر الجاري والآن يبدأ استهلاك القطيع الجديد وقد انخفض سعره ٣٠٠ ليرة للكيلو، كما أن أسباب الارتفاع الفروج والبيض تعود لارتفاع أسعار العلف وخاصة أنه مستورد.

المصدر - الثورة

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث