حققت الشركة العامة لخيوط النايلون والجوارب أعلى قيمة مبيعات في تاريخ الشركة وصلت إلى ٩١٣ مليون ليرة رغم كل المصاعب التي تواجهها من ضعف الإمكانيات المادية وصعوبة توفير مستلزمات الإنتاج وارتفاع أسعارها والإجراءات المتخذة بسبب انتشار وباء كورونا، إلا أن الجهود المبذولة من قبل كادر وإدارة الشركة تمكنت من تحقيق هذه الأرقام.

مدير عام الشركة عبد الكريم العك أوضح في تصريح خاص للثورة أن مبيعات الشركة زادت عن العام ٢٠١٩ بنسبة ٣٠٠% حيث وصلت قيمة الزيادة إلى نحو ٦٠٠ مليون ليرة حيث كان إجمالي مبيعات الشركة في العام ٢٠١٩ نحو ٣٠٠ مليون، منوهاً أن الكميات المبيعة من الخيوط بلغت ١١٠ أطنان، بينما كانت في العام الذي سبقه ٢٩ طناً بزيادة بلغت ٨٩ طناً بنسبة تطور ٣٧٩% للكمية، ومن الجوارب ٨٣٣٧٤ دزينة بينما كانت في العام ٢٠١٩ ٧٢٥٤٠ دزينة بزيادة نحو ١٠ آلاف دزينة.

وبين أن الشركة أنتجت من الخيوط في العام الماضي ٩٥ طناً بقيمة ٤٧٢ مليون ليرة بينما أنتجت في العام ٢٠١٩ نحو ٤٠ طناً بقيمة ١٥٣ مليون ليرة بزيادة للكمية ٤٥ طناً وللقيمة ٢٥٠ مليون ليرة بنسبة تطور للكمية ٢٣٨% وللقيمة ٣٠٩%، مبيناً أن الشركة أنتجت من الجوارب خلال العام ٨٤٢٢٠ دزينة بقيمة ٣٢٧ مليون ليرة بينما كانت في العام الذي سبقه ٧٣٤٢٤ دزينة بقيمة ١٧٠ مليون ليرة بزيادة للكمية بلغت ١١ ألف دزينة، وبزيادة بالقيمة ١٥٧ مليون ليرة بنسبة تطور للكمية ١١٥% وللقيمة ١٩٣%.

وقدر العك أرباح الشركة للعام الماضي بنحو ٥٥ مليون ليرة، لافتاً إلى أن مخزون الشركة في نهاية العام تناقص بنحو ٢٣طناً في قسم الخيوط و٩٥٧٧ دزينة في قسم الجوارب عن بداية العام ٢٠٢٠.

وتعمل الشركة على تنويع منتجاتها بما يلبي أذواق المستهلكين وزيادة الطاقة الإنتاجية بما ينعكس إيجاباً على أداء ومؤشرات الشركة.

المصدر - الثورة أون لاين

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث