يستعد اتحادا غرف الصناعة والتجارة ورابطة المصدرين السوريين للألبسة والنسيج لإطلاق معرض “صنع في سورية” التخصصي التصديري للألبسة والنسيج على أرض مدينة المعارض بين 11 – 14 شباط القادم وذلك بعد الانقطاع نتيجة الإجراءات الاحترازية المفروضة لمنع انتشار وباء فيروس كورونا .

وأكد رئيس لجنة المعارض في غرفة تجارة دمشق محي الدين الحلبي أن عدد المشاركين في المعرض بلغ أكثر من 400 صناعي من مختلف المحافظات ، على مساحة تمتد لـ 18 ألف م2 ، مبيناً أنه تم توجيه 1000 دعوى لرجال أعمال عرب ، مع تأمين التأشيرات والحجوزات الفندقية والمواصلات ، فيما تم تأكيد حضور 700 زائر حتى الآن أغلبهم من العراق والأردن وليبيا .

وأكد أن المعرض سيقام ضمن ظروف استثنائية ، وبالتزام كبير بقواعد الصحة العامة ، والإجراءات الاحترازية لمواجهة الوباء خاصة لجهة التعقيم الداخلي للأجنحة والممرات ، وتعقيم المشاركين وزوار المعرض عند الدخول ، والالتزام بارتداء الكمامات والتباعد المكاني من حيث توسيع الممرات الداخلية في المعرض .

عدد من الصناعيين الذين سيشاركون في المعرض أكدوا أن المعرض فرصة هامة لتوقيع عقود تصديرية بعد انقطاع طويل عن المعارض ، خاصة أنه سيضم زواراً من الدول التي كانت المستوردة الأهم للمنتجات النسيجية السورية ، إذ يعتبر تصدير الألبسة في الظرف الحالي منفذاً لإنعاش هذه الصناعة في ظل الصعوبات التي تواجهها محلياً سواء على صعيد تأمين مستلزمات الإنتاج وارتفاع سعر الصرف وانخفاض مستوى الدخل وعدم قدرته على استيعاب الزيادات الكبيرة في الأسعار نتيجة العوامل المذكورة آنفا ، مبينين أن المعرض فرصة ليكون نافذة تسويقية للزائرين من الخارج وإيجاد أسواق لتصريف منتجات هذا القطاع

 

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث