اجتماع نوعي بحضور وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك طلال البرازي و محافظ ريف دمشق معتز أبو النصر جمران مع رؤساء مجالس المدن والبلديات ومديري النواحي والمناطق لتنفيذ الخطط والبرامج التي تضمن تحسين الواقع التمويني والمعيشي للمحافظة ، وتطوير عمل المخابز والمطاحن وصالات السورية للتجارة .

وأكد البرازي أنه سيجري العمل لسحب رخصة كل فرن لايعمل بشكل نظامي ويخدم المواطنين ويقدم خبزاً جيداً ، ويتعرض لعقوبتي إغلاق . مشيراً إلى توفر مخزون من الدقيق التمويني يكفي لعام كامل .

ولفت البرازي إلى أن الحاجات الأساسية للمواطنين يجب أن تغطى بالكامل وهذا واجبنا ، و إن من يسرق مخصصات المواطنين من الدقيق التمويني كمن يسرق المال العام أوالقطع الاجنبي من البنك المركزي وخزينة الدولة ، وهذا لن نسكت عنه وسيتم اتخاذ أقسى العقوبات بحق المخالفين .

وأشار إلى أن جميع المواد التموينية المدعومة ولاسيما السكر والرز متوفرة في صالات السورية للتجارة وهي تكفي الجميع ، مبيناً أن هناك 1400 صالة متوزعة في كافة الجغرافية السورية ، ويجب على جميع الوحدات الإدارية التعاون مع المؤسسة السورية للتجارة لتوزيع المواد المقننة بشكل صحيح وعادل .

ونوَّه البرازي باستعداد الوزارة لتأمين وتوفير السلع الغذائية الأساسية في كل صالة تقوم البلديات بتوفيرها للسورية للتجارة مع موظف يُندب من إحدى الجهات الرسمية بالإضافة للصالات القائم .

وتوجه البرازي إلى رؤوساء مجالس البلديات والمدن ومديري النواحي والمناطق مؤكدا أنه على الجميع أن يتحمل مسؤولياته في مراقبة عمل الأفران والمعتمدين وصالات السورية للتجارة والكازيات ، والتصدي لحالات الغش والبضائع مجهولة المصدر ، وهذا العمل مسؤوليه الجميع وهو مسؤولية مشتركة .

وتطرق البرازي إلى أن الدولة تقدم طن الدقيق التمويني للمخابز الخاصة ب 400000 ليرة سورية وتكلفته نحو

600000 ليرة سورية ليتم تهريبه وبيعه في السوق السوداء مايزيد على ثمانمائة الف ليرة سورية ما يتسبب بخسائر فادحة للمواطن وللدولة وهذا لن نسمح به .

وأضاف البرازي أنه سيتم اتخاذ اقسى العقوبات بحق كل من يقوم بتهريب الدقيق وبيع الخبز كعلف حيواني ، و أن من يهرب وينتج خبزاً سيئاً هو كمن يسرق من خزينة الدولة والبنك القطع الأجنبي .

وأشار البرازي إلى أنه من واجبنا الحفاظ على صحة المستهلك وحمايته من المواد المغشوشة والفاسدة فمنذ فترة تم ضبط 5 طن لحوم فاسدة في مستودع بدمشق وغير صالحة للاستهلاك البشري ويخدِّم أكثر من 11مطعماً من أفخم مطاعم دمشق .

البرازي نوَّه أن كل مراقب تمويني تثبت بالأدلة تورطه بحالات فساد فإنه سيعاقب بإعفائه ونقله خارج الرقابة إن الطحين والخبز والمحروقات هي مخالفات جسيمة لن نتهاون فيها والعقوبات ستكون خمسة أضعاف وفق قانون حماية المستهلك الجديد

المصدر – الثورة

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث