رخصت مديرية صناعة اللاذقية خلال النصف الأول من العام الحالي ل13 منشأة تعمل في مجال الألبسة والإطارات والزيوت والبلاستيك برأسمال إسمي يصل إلى 800 مليون ليرة توفر نحو 100 فرصة عمل بشكل مبدئي.

وبين مدير صناعة اللاذقية عاطف مهنا في تصريح لمندوب سانا أن هناك نحو 23 شركة صناعية أخرى قيد الترخيص حيث يتم استكمال الإجراءات المطلوبة في مجال صناعة الأدوية والنسيج والألبان والأجبان والبلاستيك علماً أن رأس المال الأساسي لهذه الشركات يتجاوز 468 مليون ليرة.

وأوضح مهنا أن عدد المنشآت والحرف الصناعية العاملة في محافظة اللاذقية يصل إلى 7335 منشأة وحرفة منها861 منشأة صناعية و6519حرفة صناعية مشيراً إلى أن أبرز الصعوبات التي تعاني منها الصناعة في اللاذقية المخطط الإقليمي الذي يعد عائقاً كبيراً أمام النشاط الصناعي في المحافظة وما نتج عنه من محدودية المناطق التي يمكن فيها ممارسة النشاط الصناعي.

ولفت إلى صعوبة توفر محاضر في المناطق الحرة المرغوبة من قبل الصناعيين علماً أنه تم إحداث منطقتين صناعيتين في المحافظة الأولى في مدينة اللاذقية والأخرى في جبلة لكن عملية تجهيز هاتين المنطقتين وتأمين احتياجاتهما لم يتم البدء بها حتى الآن.

ودعا مهنا إلى التنسيق والتعاون بين كافة الجهات في المحافظة والإسراع بإتخاذ القرارات والإجراءات التي تلبي احتياجات الصناعيين لتوسيع المنشآت القائمة وتهيئة المناخ والبيئة اللازمة للمستثمرين لإنشاء مصانع جديدة تؤمن احتياجات السوق من المنتجات وتأمين أماكن جديدة للصناعيين الذين يرغبون بنقل منشآتهم إلى المحافظة واستكمال تهيئة البنية التحتية للمناطق الصناعية القائمة والمحدثة وتأمين متطلبات العمل الصناعي في المحافظة.

اللاذقية-سانا