بلغت إيرادات المؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية من قطاعي اليانصيب والاستثمار 1,3 مليار ليرة سورية منذ بداية العام الحالي ولغاية 26/7/2015 بزيادة تقدر بنحو 281 مليون ليرة علما أنها في العام الماضي وخلال نفس الفترة قد بلغت نحو 1,02 مليار ليرة.

مصادر مؤسسة المعارض ذكرت أن الإجراءات التي اتخذت منذ بداية العام الحالي لتحسين الأداء وزيادة الإيرادات وخاصة الاستثمارية منها جاءت بنتائج طيبة حيث بلغت القيمة الإجمالية للإيرادات الاستثمارية نحو 63 مليون ليرة في حين كانت قيمتها لنفس الفترة من العام الماضي بحدود 1,4 مليون ليرة سورية‏‏ مع الاخذ بعين الاعتبار أن اليانصيب الوطني حقق إيراداً جيداً غطى كافة نفقاته واضاف ربحاً يرفد به الخزينة العامة للدولة، إضافة إلى قيامه بعدد من الأنشطة الداعمة لبعض القطاعات الثقافية والفنية والإعلامية والاجتماعيّة والرياضية والاقتصادية.‏‏

وفيما يتعلق بالمعارض الداخلية والخارجية التي تنظمها المؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية أو ينظمها القطاع الخاص السوري بموافقة المؤسسة أكدت مصادر المؤسسة أنه تم منح 50 موافقة لإقامة معارض داخلية من أهمها معرض لإعادة الإعمار خلال شهر أيلول في مدينة المعارض إضافة إلى منح 17 موافقة لإقامة معارض خارجية، علماً أن الضوابط والشروط التي وضعت لإقامة المعارض الداخلية والخارجية تحت إشراف المؤسسة من شأنها إحداث نقلة نوعية في عمل المؤسسة وصناعة المعارض.‏‏

وبحسب مصادر المؤسسة فقد أصبح هناك معارض دولية ومحلية متخصصة أو معارض تقام لإنتاج دولة معينة في مدينة المعارض أو خارجها وكذلك إقامة مهرجانات التسوق بقصد البيع المباشر للجمهور، ويسمح بالبيع لغايات ثقافية وعلمية أو لغيرها أو لبيع منتجات دولة معينة شرط المعاملة بالمثل بإشراف جهات عامة ورسمية في الدولة، بالتوازي مع تأجير الأجنحة في مدينة المعارض للإسهام في خدمة الأهداف الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية والتجارية والفنية كلما أمكن وذلك بموافقة المدير العام للمؤسسة ووفق تقديرات الإدارة ، إضافة إلى تأجير بعض المنشات في مدينة المعارض للمقاولين المختصين بالنشاطات التي لها علاقة مباشرة بإعداد وتجهيز المعارض في مدينة المعارض وفق أحكام نظام العمليات المطبق لدى مؤسسة المعارض، إضافة إلى إمكانية الاستثمار التي تعود للمؤسسة على أرض مدينة المعارض الجديدة، وكذلك البازارات والتي هي عبارة عن مشاريع صغيرة تقام تشجيعاً ودعماً لربات المنازل والحرفيين ولا ترقى إلى مستوى المعارض بل هي عبارة عن مشاركات محلية لمنتجات غذائية ومنزلية وحرف يدوية ومهارات فردية ومطرزات وأعمال ربات المنازل، ويكتفى لإقامتها بعرض المنتجات على طاولات خاصة وبطريقة لائقة للمظهر العام.‏‏

ولفتت مصادر مؤسسة المعارض إلى أن الجهات التي يحق لها إقامة المعارض داخل سورية تشمل الدول وجهات القطاع العام وشركات تنظيم المعارض الوطنية إضافة إلى الجهات التي توافق عليها إدارة المؤسسة، مع أحقية منظم المعرض بإقامة ثلاثة معارض تخصصية مستقلة في وقت واحد، كما يقوم منظم المعرض بالتأمين على المعروضات على حسابه ضد جميع الأخطار لدى الجهات المعنية ويقدم نسخة إلى المؤسسة قبل إقامة المعرض.‏‏

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع