أكد المهندس حسين خير بك مقرر لجنة الإعمار وتعويض الأضرار في حماة، أن إجمالي مبالغ التعويض التي تم صرفها للمتضررين من جراء اعتداءات المجموعات المسلحة منذ بداية الأحداث

وحتى نهاية شباط الماضي وصلت إلى 800 مليون ليرة، مضيفاً: إن المبالغ المتبقية من رصيد المحافظة المخصص لتعويض المتضررين، يبلغ نحو مليار و447 مليون ل.س حالياً، وإن عدد الطلبات التي تم نشرها في لوحة إعلانات المحافظة ولم يراجع أصحابها للحصول على مستحقاتهم من التعويض بلغ 625 طلباً.‏

وبين أن اللجنة تنجز شهرياً 500 طلب تعويض ترد من مختلف الوحدات الإدارية، يتم تدقيقها وإدخالها على الحاسوب مع قيام اللجنة بتدقيق وتعويض 500 طلب قديم آخر.‏

وعن طلبات التعويض المقدمة خلال الفترة الواقعة بين 1 نيسان ولغاية 30 حزيران من العام 2013، ذكر مقرر لجنة الإعمار وتعويض الأضرار، أنه تم رفض هذه الطلبات من وزارة الإدارة المحلية وعددها 3298 طلباً وتم إعادتها من اللجنة إلى الوحدات الإدارية الصادرة عنها لتسوية وضعها، حسب تعليمات الوزارة التي تقضي منح تعويض للمتضررين عن الأثاث المنزلي، أقصاه 100 ألف ليرة سورية وللأجهزة المنزلية الأساسية كالبراد والتلفزيون والغسالة والفرن حصرياً، مشيراً إلى أنه سيتم إعادة إرسال هذه الطلبات إلى الوزارة مجدداً بنهاية الربع الأول من العام الجاري.‏

وفيما يتعلق بطلبات المتضررين خلال الفترة الواقعة بين الأول من تموز الماضي ولغاية نهاية العام نفسه، وعددها 5508 طلبات بقيمة تعويض تزيد على 3 مليارات و605 ملايين ل.س، أكد المهندس خير بك أنه تم إرسال هذه الطلبات إلى وزارة الإدارة المحلية بتاريخ 21 كانون الثاني من العام الجاري، ويجري حالياً تدقيقها ودراستها في الوزارة لاتخاذ القرار اللازم بشأنها.‏

وأكد أن قائمة جديدة لأسماء المتضررين الذين تقدموا بطلبات التعويض حتى الثالث من شهر آذار من العام الماضي ستصدر خلال الأسبوع المقبل ليصار إلى تعويضهم.‏

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع