تواصل التنظيمات الإرهابية خروقاتها لوقف الأعمال القتالية في سورية وتستهدف المدنيين في مناطق سكنية في محافظات عدة.

فقد استشهد أمس شخص جراء اعتداء المجموعات الإرهابية على أهالي بلدة الفوعة المحاصرة بريف إدلب الشمالي في خرق جديد لوقف الأعمال القتالية من قبل التنظيمات الإرهابية.‏

وذكرت مصادر أهلية من بلدة الفوعة في اتصال مع سانا أن «المجموعات الإرهابية المنتشرة في بلدة بنش أطلقت اليوم نيران قناصتها على أهالي بلدة الفوعة المحاصرة ما تسبب باستشهاد شخص».‏

وفي دير الزور استشهدت امرأتان وأصيب 13 شخصا بجروح بعضهم في حالة خطرة إثر استهداف إرهابيي «داعش» للمنازل السكنية في حيي الجورة القصور. وأفاد مصدر في المحافظة في تصريح لمراسل سانا بأن «إرهابيي «داعش» أطلقوا ظهر أمس 9 قذائف صاروخية على حيي الجورة والقصور» في مدينة دير الزور. وأشار المصدر إلى أن القذائف الصاروخية أدت «لاستشهاد امرأتين واصابة 13 شخصاً بجروح متفاوتة ووقوع اضرار مادية بالممتلكات العامة والخاصة للمواطنين».‏

وفي حلب خرقت التنظيمات الإرهابية بعد ظهر أمس اتفاق وقف الأعمال القتالية مرة جديدة باستهدافها بالقذائف الصاروخية والهاون حي الشيخ مقصود على الأطراف الشمالية للمدينة. وأفادت مصادر أهلية من حي الشيخ مقصود لـ سانا «بسقوط أكثر من 5 قذائف صاروخية وهاون على الأحياء السكنية في الحي ما تسبب بإصابة 5 أشخاص بجروح متفاوتة الخطورة».‏

ولفتت المصادر إلى أن الاعتداءات «ألحقت أيضا أضرارا مادية كبيرة بالأحياء السكنية» مؤكدة أن «مصدر القذائف من الجهة الشمالية للحي» حيث تنتشر مجموعات إرهابية تكفيرية مرتبطة بالنظام التركي.‏

وفي مدينة درعا أصيب شخص بجروح جراء استهداف التنظيمات الإرهابية المرتبطة بكيان الاحتلال الإسرائيلي بقذائف صاروخية حي السحاري بالمدينة.‏

وذكر مصدر في المحافظة لمراسلة سانا أن «إرهابيين أطلقوا ظهر أمس قذائف صاروخية على حي السحاري» في مدينة درعا.‏

وأفاد المصدر «بإصابة شخص بجروح جراء الاعتداءات ووقوع أضرار مادية كبيرة بممتلكات المواطنين».‏

***‏

الإرهابيون يستهدفون فريقاً إعلامياً‏

من «روسيا اليوم» بريف درعا‏

درعا – سانا:‏

أكد مصدر ميداني تعرض مجموعة من الصحفيين لاعتداء إرهابي خلال وجودهم في ريف درعا.‏

وقال المصدر في تصريح لمراسل سانا: ان التنظيمات الإرهابية استهدفت بقذائف هاون فريقاً اعلامياً من قناة (روسيا اليوم) خلال وجوده في ريف درعا دون وقوع اصابات بين الفريق الاعلامي.‏

وكانت التنظيمات الإرهابية استهدفت في الاول من شهر آذار الجاري مجموعة من الصحفيين الاجانب برمايات مدفعية من الجانب التركي خلال جولتهم في منطقة كنسبا شمال شرق مدينة اللاذقية أسفرت عن إصابة 4 صحفيين من روسيا والصين وبلغاريا وكندا.‏

***‏

الدفاع الروسية:29 خرقاً جديداً من قبل التنظيمات الإرهابية‏

سانا - الثورة:‏

شهد اليوم السادس عشر لوقف الأعمال القتالية في سورية 29 خرقا ارتكبتها التنظيمات الإرهابية التكفيرية تركز اغلبها في دمشق وريف اللاذقية الشمالي الشرقي وذلك بحسب بيان أصدره مركز التنسيق الروسي في حميميم.‏

وأفاد المركز في بيان نشرته وزارة الدفاع الروسية على موقعها الإلكتروني أمس بأنه سجل خلال الساعات الـ 24 الماضية 29 خرقا من قبل التنظيمات الإرهابية من بينها «18 خرقا في اللاذقية و5 في دمشق واثنان في إدلب إضافة إلى خرق واحد في حماة».‏

ولفت المركز الروسي إلى استشهاد 10 أشخاص وإصابة نحو 30 آخرين نتيجة قصف مستمر لإرهابيي «جبهة النصرة» باستخدام المدفعية وقذائف الهاون على مناطق في ريفي دمشق وإدلب.‏

وقال المركز إن «مجموعات مسلحة لم يتم التعرف عليها قصفت بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة مواقع للجيش السوري بريف اللاذقية بينما قصف ما يسمى «أحرار الشام» بالقذائف بلدتين سكنيتين في الغوطة الشرقية بريف دمشق».‏

وأضاف المركز إن «مواقع وحدات الحماية الكردية في الشيخ مقصود تعرضت مرتين لقصف مدفعي وهاون من قبل المجموعات المسلحة».‏

وخرقت التنظيمات الإرهابية حتى يوم أمس الأول وقف الأعمال القتالية 137 مرة بحسب إحصائيات وبيانات المركز الروسي لتنسيق ومراقبة وقف الأعمال القتالية الذي يتخذ من مطار حميميم مقرا له.‏

وأكد المركز الروسي أن الطيران الحربي السوري والروسي «لم ينفذ أي طلعات جوية على مواقع المجموعات المسلحة التي أعلنت انضمامها لوقف الأعمال القتالية».‏

وكشف المركز في بيانه عن «إجراء اتصالات مع وجهاء 5 بلدات في ريفي درعا وحماة خلال الساعات ال24 الماضية لبحث انضمام المجموعات المسلحة فيها إلى اتفاق وقف الأعمال القتالية» وقال إنه «مستمر بالتشاور مع رؤساء الأحزاب والقوى المعارضة في سورية حول المسائل الإشكالية لوقف الأعمال القتالية وسبل حلها».‏

إلى ذلك أوضح المركز «أن الطائرة الحربية السورية التي سقطت أمس كانت تقوم بجولة استطلاعية في محافظة حماة وتم إسقاطها باستخدام صواريخ محمولة على الكتف».‏

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع