كان مجرد التفكير بالتوجه إلى حرستا أو جوبر يعني أنك ذاهب إلى الجحيم ، إلى الموت ذبحا .

أما الآن وقد اندحر الإرهابيون منها فإنك ربما تنام وتصحو على حلم زيارتها لمعاينة بيتك الذي غادرته حفاظاً على حياتك ولاسترجاع ذكرياتك في مطعم أكلت به ، تلك الذكريات التي وضعوا بينك وبينها حاجزا هو الموت.‏‏

ما إن وصلنا إلى طريق المتحلق الجنوبي ذاهبين إليها لأجل هذه التغطية الصحفية حتى انتابتني أحاسيس هي أشبه ما تكون بالشفاء بعد مرض مميت .‏‏

عبرنا طريق دمشق - حمص المحاذي لجوبر وحرستا ، والذي كان عبوره قبل بضعة أيام يعني الموت قنصا ، ودخلنا إلى حرستا من طريق مشفى البيروني.. تعالوا نتابع التفاصيل المثيرة :‏‏

جريمة ضد الإنسانية‏‏

في حي البستان في عمق حرستا لفتت انتباهي شابة صغيرة تقف بالقرب من صالة يتم توزيع سلل غذائية فيها من قبل الهلال الأحمر السوري ، تقف الصبية الصغيرة ومعها ثلاثة أطفال صغار ( 2 ـ 3 سنوات ) .. ألقيت عليها التحية وأخبرتها أننا صحافة نجري تغطية لواقع حرستا ، ودار بيننا الحوار التالي :‏‏

- لماذا أنت وحيدة .. وماذا تفعلين الآن في حرستا؟‏‏

-- أنا لم أغادر حرستا .‏‏

- ما علاقتك بهؤلاء الأطفال؟‏‏

-- إنهم أولادي !!‏‏

- معقول .. إنك صغيرة ! .. متى تزوجتِ وأنجبتِ ثلاثة أطفال ؟!‏‏

-- تزوجت منذ أربع سنوات ، البطن الأول أنجبتُ ولدين (توأم) ، والبطن الثاني أنجبت ولدا !!‏‏

- كم عمرك الآن ؟‏‏

-- 15 عاما ؟‏‏

- من هو زوجك وأين هو الآن ؟‏‏

-- ذهب إلى إدلب مع المسلحين .‏‏

- لماذا لم تذهبي معه ؟‏‏

-- قبل أن يذهب قال لي : أنت طالق ، وقال أنه نذر حياته للجهاد ولن يستطيع البقاء معي ولا اصطحابي معه ، لقد تركني هنا وذهب !!‏‏

- ما اسمه ؟‏‏

-- يلقبونه ( أبو بكر ) .. لا أعرف اسمه ، أناديه ( ابو بكر ) لا أعرف اسمه الحقيقي ، ولم يخبرني به ، لا أعرف عنه شيئا إلا هذا اللقب ، تزوجني بموافقة أهلي ولم يسجلني بالمحكمة ، وكذلك لم يسجل الأطفال .. على أساس أن يسجلهم عندما تنتهي الحرب .‏‏

- أولادك غير مسجلين .. هل تعلمين معنى ذلك ؟؟ هل تعلمين أنهم مجهولو النسب؟!‏‏

-- تبكي بحرقة وتجيب : لا ، لا أعلم ، ليس لي إلا الله !‏‏

الزحطة سرق رواتب أولادنا‏‏

في حي زحلة بحرستا استوقفت رجلا عمره 65 عاما ( لم يرغب بذكر اسمه سألته إن كان يسكن في نفس الحي خلال سنوات الحرب أم أنه غادر فأجاب : لم أغادر الحي أبدا بقيت في بيتي .‏‏

- ماذا رأيت من المسلحين ؟‏‏

-- حرامية ولصوص .. ألله لا يوفقهم سرقوا أموال أولادي !!‏‏

- كيف سرقوها ؟‏‏

-- جندوا أولادي معهم وفرضوا عليهم حمل السلاح ، ولكن قائدهم لم يدفع لهم رواتب الأشهر الثلاث الأخيرة ، ومنذ أيام هرب إلى ادلب وسرق رواتبهم معه !‏‏

- ما اسم قائد أولادك ؟‏‏

-- اسمه أحمد الدقر أبو خالد ، الملقب بـ ( الزحطة )‏‏

حكاية أسير محرر من حرستا‏‏

(الثورة) تواصلت أيضا مع الأسير المحرر يوسف بدران ( 62 ) عاما ، من قرية نيصاف ـ مصياف ـ حماة ، وكان هذا الحوار عن ظروف اختطافه :‏‏

- هل كنت تسكن في دمشق أو ريفها ؟‏‏

-- لا ، أنا أسكن في قريتي ( نيصاف ) منذ تقاعدت من عملي في الجيش العربي السوري ، حيث كنت تابعا لإدارة النقل .‏‏

- أين تم اختطافك ؟‏‏

-- بالقرب من مشفى تشرين العسكري !‏‏

- ماذا كنت تفعل هناك ؟‏‏

-- كنت مسافرا من قريتي إلى دمشق بسيارتي للاطمئنان على ابنتي المريضة بدمشق .‏‏

- حدثنا كيف تمت عملية خطفك؟‏‏

-- عندما وصلتُ إلى طريق ( السليمة ـ مشفى تشرين العسكري ) لاحظت أن الطريق المؤدي إلى حاجز الشرطة العسكرية مغلق ، وكان هناك طريق ترابي بديل تعبره السيارات باتجاه اليمين والشمال فتابعت سيري على الطريق الترابي خلف السيارات العابرة وبعد حوالي 100 متر أوقفني حاجز تفتيش وسألني إن كنت مدنيا فأجبته : نعم مدني .. فطلب هويتي ، وعندما قرأها فتح باب السيارة الخلفي شاب من الحاجز يرتدي اللباس العسكري ومعه كلاشينكوف وأمرني بالمسير وبقيت هويتي معه وسارت أمامنا سيارة بيك آب .. كان ذلك بتاريخ ( 14/11/2016) حيث كانت هناك مصالحة في منطقة التل .‏‏

سألته إلى أين ..؟ وما هو ذنبي .. ماذا فعلتُ ؟‏‏

أجابني : عندما نصل إلى الشيخ تعرف ما هو ذنبك !!.‏‏

وعندما وصلنا إل ساحة في منطقة التل أنزلني من السيارة وأقفلها وأخذ مفاتيحها واقتادني إلى غرفة في بناء يجلس فيها ثلاثة أشخاص أحدهم يرتدي الزي العسكري .‏‏

سألني الشيخ : شو دينك ؟‏‏

قلت له : مسلم‏‏

قال : مسلم شو : فأجبته مسلم ولا أعرف غير ذلك فأخذوني إلى غرفة مهجورة بلا أساس وبعد أقل من ساعة وبعد تحقيق ثان شكلي عصبوا عيني وأخذوني إلى سجن آخر بزنزانة منفردة تحت الأرض ، وبقيت في الزنزانة المنفردة ثلاثة أشهر ونصف الشهر وبعد ذلك وفي حوالي الساعة الواحدة ليلا وضعوني معصوب العينين في سيارة واتجهوا بي إلى برزة ثم دخلنا بالسيارة عبر نفق طوله حوالي كيلومتر ، وأنزلونا لندخل بنفق ثان سيرا على الأقدام ومشينا حوالي ساعتين حتى وصلنا عبر النفق إلى عربين ، ونقلوني من نهاية النفق بسيارة فان إلى سجن عربين وبقيت فيه أربعة أشهر ثم بدأ القتال بين ( جيش الإسلام وفيلق الرحمن ) فأخرجونا من السجن تحت الرصاص ، وكنا ثمانية مسجونين إلى سجن آخر في عربين وبقينا فيه 10 أيام ونقلونا بعدها ألى سجن آخر في عربين ، لكنه لم يستقبلنا فعدنا إلى سجننا وبعد 4 أيام نقلونا إلى حرستا إلى سجن اسمه سجن ( الستين ) وبقينا فيه حوالي 9 أشهر إلى أن دخل الجيش وحررنا وحرر حرستا من الإرهابيين .‏‏

المسلحون لصوص‏‏

امرأة عمرها 65 سنة تختصر فتقول عن المسلحين: حرامية.. غير الجوع والإهانة والخوف ما شفنا ، (جوعونا و لوعونا وقتلوا عيالنا ).‏‏

وتضيف بثقة: لا أقول غير الصدق.‏‏

كنا قبل مجيء المسلحين مبسوطين ما عبالنا شي.. عمرنا وانبسطنا وركبنا السيارات وصرنا فوق الريح.. حتى إجونا ودمرونا وصرنا عالأرض.. أشكوهم لله.. أشكوهم لواحد أحد.‏‏

جئت لرؤية أهلي‏‏

مقاتل في الجيش العربي السوري يقول : أخذت إجازة بعد أن تحررت حرستا وجئت لأارى أهلي ، لم أرهم منذ خمس سنوات ـ أنا في الجيش في القوات الخاصة , وانا من أهالي وسكان الغوطة .‏‏

التعذيب داخل النفق‏‏

شاهدنا النفق الذي يمتد لأكثر من عشرة كيلو مترات تحت الأرض ويصل بين جوبر وعين ترما وعربين تسير بداخله الشاحنات ومجهز بالاسمنت والبيتون المسلح الذي يبين حجم الدعم الخارجي للإرهابيين وحجم المخطط المرسوم لتدمير سورية، وهو على عمق 20-30 متر تحت الأرض , ومجهز بأعمدة وشناجات بيتونية ، وتتفرع أنفاق فرعية توصل إلى مكاتب ومنازل القياديين وغرف سجن وتحقيق ، في كل 100 متر تقريباً يوجد نفق فرعي يقود إلى نفق آخر.‏‏

وغالباً يبدأ مدخل النفق من قبو أحد الأبنية تحت الأرض وينتهي غالباً إلى قبو بناء آخر في مدينة أخرى ، وهذا يحتاج لخبرة هندسية ضخمة .‏‏

أحد أبناء المنطقة قال : كانوا يستخدمون الأسرى من النساء والرجال في حفر هذا النفق لمدة أكثر من ثلاث سنوات .‏‏

وتوجد في داخل النفق غرف لتعذيب السجناء والمخطوفين ، حيث أكد أحد الفارين من السجن أنه يتم تعليق الشخص الذي يتم التحقيق معه من قدميه وبين وجهه والأرض حوالي متر بحيث لا تصل يداه إلى الأرض.‏‏

وفي أحد المشافى الميدانية التابعة للإرهابيين تم العثورعلى وثائق وسجلات، إحدى الوثائق صادرة من إحدى الجمعيات الأميركية تتضمن مكافآت للعاملين في المشفى الميداني ، حيث توزع (250) دولار لكل شخص ،‏‏

جاءت الوثائق والأموال عن طريق المكتب الإقليمي للجمعية الأميركية في الأردن ، وتاريخ وصول الوثيقة هو 15/3/2018 للإرهابيين.‏‏

الخدمات بدأت‏‏

تم فتح بعض الطرقات لتسهيل مرور السيارات والأهالي في مناطق الغوطة الشرقية حيث لاحظنا وجود البلدوزرات والقلابات في طريق البلدة ـ زحلة المحاذية لمنطقة عواركة .‏‏

وكذلك في شارع يمتد من جامع القبور مرورا بجامع الشيخ موسى وصولا إلى جامع الشافعي .‏‏

أحد المواطنين من حرستا ( مالك نعمان ) مدرس لغة عربية قال انظروا إلى هذا الشارع وما حل به ، لقد كان مملوءآً بالمحال التجارية والأسواق ، والحركة الشعبية تستمر فيه حتى ساعات الفجر ، كل ذلك بسبب المسلحين وتعنتهم ورفضهم للحوار والمصالحة.‏‏

فرن متنقل‏‏

في وسط حرستا وجدت عربة كبيرة عبارة عن شاحنة كبيرة هي فرن يصنع الخبز للأهالي الموجودين في المنطقة .‏‏

المشرف على الفرن عزت الجرجاني قال: بدأنا بالعمل على انتاج الرغيف عبر هذه العربة التي تحوي بيت نار وقشر لحمل الرغيف منذ أربعة ايام .‏‏

نبدأ عملنا بإنتاج الخبز في التاسعة صباحا ونستمر حتى الرابعة عصرا ، وننتج حوالي طن ونصف الطن يوميا .‏‏

وقد قدمنا الخبز في اليوم الأول مجانا للإخوة المواطنين ، والآن بسعر 50 ليرة للربطة ، ونتبع للشركة العامة للمخابز .‏‏

وفي مستودع صغير بالقرب من العربة توجد عجانة لعجن الطحين وحوالي 15 طنا من الطحين .‏‏

وأضاف: سنستمر بإنتاج الرغيف حتى يتم تأهيل بعض الأفران .‏‏

السورية للتجارة توزع الخبز مجاناً‏‏

توجد أيضا أربع منافذ موزعة في حرستا تقوم السورية للتجارة بتوزيع الخبز فيها مجانا على المواطنين بمقدار ربطة أو ربطتين للأسرة يوميا .‏‏

وليد الشطي المشرف على إحدى تلك الصالات قال : نقوم بهذه المهمة منذ خمسة أيام ، ونعمل من السابعة صباحا وحتى السابعة مساء ، مبينا أن المؤسسة السورية للتجارة ستقوم اعتبارا من اليوم الثلاثاء بتوزيع المواد الغذائية الاستهلاكية .‏‏

مخاتير الأحياء‏‏

في مكتب بحي البستان بحرستا جلس المختار عبد الحكيم الحلبوني والموظف حسن قرعوجي والمختار عبد الغني شيبان .‏‏

عن عمل المكتب حدثنا المختار الحلبوني فقال : نقوم بإحصاء لجميع العائلات الموجودة بحرستا ممن عليهم اشكاليات ويرغبون بتسوية اوضاعهم ، وقد بدأنا العمل منذ أربعة أيام وسننتهي منه مع نهاية الأسبوع ، وهناك إقبال كبير حيث تجد الناس بالطوابير في بعض الأوقات .‏‏

وكذلك نحن مكلفون بتشكيل لجان أحياء ، عددها عشر لجان لتيسير أمور المواطنين بالتعاون مع البلدية والناحية .‏‏

** ** **‏‏

تحت ظل العلم.. شـعور بالأمـن والانتــماء‏‏

على نغمات نبض القلوب بالحنين لوجوه الشهداء من أبطال جميلين شجعان صنعوا النصر ودحروا الإرهاب رفع الرفاق في التضحية وحب الوطن علم البلاد في سماء بلدة عين ترما بالغوطة الشرقية.‏‏

لا فرقة موسيقية في المكان لكن ما عزفته قلوب الرجال من ضباط وجنود في الجيش وأهال من البلدة يحيطون بهم كان كافيا لاطلاق موسيقا اللهفة لرؤية علم الوطن يعود الى مكانه في سماء البلدة بألوانه الأحمر والأبيض تتوسطه نجمتان خضراوان والأسود الحزين على ما دار في أرض طالما أعطت الحياة حبات جارنك ومشمش حلو يعرفها كل السوريين.‏‏

باحترام عميق تقدم ضابط كبير قاد العملية العسكرية في القطاع الأوسط من الغوطة الشرقية من بين مجموعة من الضباط تحلقوا على شكل نصف دائرة بزيهم العسكري ليعطي ايعاز الاستعداد ويستدير إلى الوراء محييا العلم بينما كان جنديان شابان يزرعانه على سطح مبنى بلدية البلدة بطبقاته الثلاث.‏‏

باتجاه الأعلى أطفال ورجال اشرأبت أعناقهم ورنت عيونهم إلى العلم ..وقت قصير من الهدوء المهيب في أرجاء المكان قبل أن يستدير القائد الميداني ليعطي اذن «استارح» ويتوجه إلى ضباطه يتبادلون كلمة «مبروك» ينضم إليهم الجنود ويقترب أكثر منهم الأهالي ويصبحون جميعهم مدعوين في حضرة العلم اقارب أحباء وهو يرفرف مزهوا .‏‏

تقع بلدة عين ترما إلى الشرق من دمشق بـ 6 كم وعرفت بأسواقها التجارية «أسواق الخير» فضلا عن كونها بلدة زراعية تنمو في بساتينها مزروعات متعددة في مواسم الشتاء والصيف وتوجد فيها معامل صغيرة لصناعات غذائية وطبية.‏‏

يقول ضابط في الجيش وقد بدت على ملامحه حالة العنفوان معلقا نظره على طيات العلم التي تذهب وتجيء.. «بعد سنين من التضحيات بدماء رجال أبطال كانوا أوفياء لوطنهم نرفع العلم ونهديه الى كل شهيد وجريح.. سنكمل طريقهم ونرفع العلم على كل ذرة تراب من بلدنا سورية الغالية».‏‏

محمد الحمصي وقف إلى جانب عدد من الرجال يقول.. «أتيت مع أقربائي.. جمعنا العلم» وبعين دامعة يتابع: «شعوري لا يوصف كنا منتظرين ها اللحظة من سبع سنين وكل يوم نقول بكرا النصر حتى تحقق النصر».‏‏

فرحا ينطق وجهه محمد البيبي الذي وقف مع مجموعة من الأطفال يتقدمون الأهالي ليقول: «فرحان لأني شفت علم سورية» أما الطفل براء شالاتي في الصف السابع الذي ترك المدرسة كغيره من أبناء بلدات الغوطة الشرقية فيقول: «بكرة لما نرجع عالمدرسة رح نرفع العلم.. بقلون لرفقاتي كمال ومحمد وهادي وفادي يرجعوا على عين ترما ما في شي بخوف وانحلت الأمور».‏‏

يصف خالد العبد والمعروف بأبي وليد رؤيته للعلم يرفرف على سطح مبنى البلدية: «متل طفل كان غايب عن أهلو ورجع» ويضيف الرجل الثلاثيني الذي كان يعمل موزع مواد غذائية في البلدة التي عرفت قبل دخول التنظيمات الارهابية بأسواقها التجارية.. «رجع الأمان .. فترة طويلة عشناها بالقهر والذل.. العصابات الارهابية حبستنا بالأقبية» يكمل مظهرا قدرا من التماسك.. «عين ترما آمنة وإيد وحدة مع الجيش».‏‏

أم زاهر من أهالي البلدة حضرت برفقة زوجها لحضور الاحتفال تقول مع مسحة حزن على وجهها.. «رفع العلم زرع بقلوبنا الامان ..هيك رح شوف أخي اللي جايي من الشام» أما زوجها فيعلق: «العلم هو الأمان والانتماء للوطن» ويضيف وقد وقف دون الحراك.. «رجع الحق».‏‏

وانتشرت خلال سنوات الحرب عبارة «عيونها خضر» لدى الشعب السوري يطلقها على كل بلدة يستعيدها الجيش من الارهابيين كناية عن انتصار الجيش والاشارة إلى أنها باتت في ظل العلم الوطني .‏‏

يقبل طفل باتجاه أحد الجنود وبالحاح يطلب منه علم يعتذر الجندي: «ما عندي علم» ينزعج الطفل ويكاد يبكي وهو يرى أطفالا آخرين يحملون أعلاما اجتمعوا كباقة زهر فرحين لالتقاط صورة تذكارية في الشارع العام أمام مبنى البلدية.‏‏

** ** **‏‏

إزالة الأنقاض وفتح الطرقات وتأهيل البنى التحتية في بلدات الغوطة الشرقية‏‏

 

‏‏

تواصل ورش مديريات الخدمات الفنية والمياه والكهرباء في محافظة ريف دمشق العمل لتأمين مختلف انواع الخدمات للمواطنين من ماء وكهرباء وفتح طرقات وغيرها في مناطق الغوطة الشرقية التي خلصها الجيش العربي السوري من الإرهاب.‏‏

وأكد المهندس غسان الجاسم مدير الخدمات الفنية بأن المديرية باشرت بتعزيل الشوارع وترحيل الأنقاض وفتح الطرقات في مدينة حرستا بالتنسيق مع بعض الجهات ذات الصلة للإسراع بعودة الأهالي إلى منازلهم وتوفير احتياجات ومستلزمات السكان الذين لم يغادروا منازلهم لافتا إلى أن المديرية ستوقع عقدا مع بعض شركات القطاع العام للمساعدة في إزالة الأنقاض بالمدينة نظرا لحجم الدمار الكبير.‏‏

وأشار الجاسم الى بدء العمل على محور عربين زملكا عين ترما وحاجز سقبا لترحيل الأنقاض وفتح الطرقات مؤكدا أنه تم فتح قسم من الطرقات التخديمية في الجهة التي فيها الأهالي لتسهيل عملية الحركة والتنقل فيما باشرت الآليات في ترحيل الأنقاض المتراكمة على أوتوستراد دمشق حمص من جهة حرستا.‏‏

من جانبه عضو المكتب التنفيذي المسؤول عن قطاع البلديات والأبنية والإسكان منير شعبان أكد أن مؤسسة المياه ومديرية الوحدات الادارية مستنفرة لتأمين مياه الشرب للأهالي الذين لم يغادروا منازلهم في تلك البلدات من خلال ارسال صهاريج مياه يومية كحل اسعافي لأن شبكات المياه مدمرة بالكامل مشيرا إلى أن بعض الأهالي هناك يعتمدون على الضاغطات اليدوية القديمة لإخراج المياه من الآبار لأن منسوب المياه في الآبار مرتفع ولا تحتاج إلى كهرباء .‏‏

وأشار شعبان إلى ان مؤسسة المياه تدرس كيفية اعادة تأهيل جميع الآبار وإعادة تشغيلها إضافة إلى أن العمل جار لتوصيف حالات شبكة المياه وحجم الأضرار الذي لحق بها للبدء بإعادة تأهيلها .‏‏

بدوره أكد مدير كهرباء الريف المهندس خلدون حدة بأن الأضرار التي لحقت بمنظومة الكهرباء في منطقة حرستا وبلدات سقبا وحمورية وكفربطنا وجسرين والنشابية كبيرة جدا ما جعل مديرية كهرباء ريف دمشق تعمل على ايصال الكهرباء لتلك البلدات من بعض المحطات المجاورة‏‏

وأضاف أن المديرية باشرت في حصر الأضرار التي حلت بالمنظومة الكهربائية في البلدات المذكورة استعدادا لاعادة تأهليها .‏‏

وكانت محافظة ريف دمشق أطلقت حملة شاملة لتنظيف بلدات الغوطة الشرقية من الردميات وإعادة تأهيل البنى التحتية تدريجيا بما يسمح للأهالي في مراكز الإقامة المؤقتة العودة إلى مناطقهم مع تقديم الحد الأدنى للخدمات وتم افتتاح بعض مراكز السورية للتجارة لتوفير السلع الغذائية والغاز والخبز لسد احتياجات المواطنين.‏‏

** ** **‏‏

الوحدات الشرطية عادت إلى حرستا وعربين.. والخدمات الطبية مجانية‏‏

 

‏‏

هنا كان تنظيم أحرار الشام الإرهابي هو المسيطر على مدينة حرستا بشكل كامل ، وقد ساهم بشكل كبير بتدمير البنية التحتية للمدينة ، بالإضافة إلى أنه كان يستهدف العاصمة دمشق بقذائف الهاون والقذائف الصاروخية ، وكان يقوم بنصب مدافع الهاون ضمن الأحياء المدنية لمنع قوات الجيش العربي السوري من استهداف مواقعهم .‏‏

كذلك قام هذا التنظيم الإرهابي بحفر شبكة أنفاق معقدة داخل المدينة وبينها وبين البلدات المجاورة ، حيث كانت كل تحركاتهم تحت الأرض .‏‏

مدير ناحية حرستا‏‏

وعن عمل الناحية قال مدير الناحية النقيب سامر سلامي :‏‏

تم تفعيل عمل الناحية منذ اليوم الأول لاستعادة حرستا من الإرهاب ، وقد بدأنا عملنا بهذا المقر المؤقت ريثما تقوم الجهات المعنية بتأهيل المؤسسات الحكومية لنقدم الخدمات للاخوة المواطنين .‏‏

وعن الخدمات التي يقدمونها قال : نقوم بتسيير دوريات للحفاظ على أمن المواطنين والاطلاع على مشاكلهم وتنظيم كافة أنواع الضبوط اللازمة.‏‏

كذلك نقوم بالإشراف على توزيع المعونات والمواد الغذائية والإشراف على عمل الفرن ، كما نتابع عمليات التنظيف وفتح الشوارع وازالة الأنقاض بالتعاون مع البلدية.‏‏

ومدير ناحية عربين‏‏

بعد يوم على اعلان بلدة عربين خالية من الإرهاب تمت اعادة تفعيل الوحدات الشرطية لتعزيز الامن والاستقرار في البلدة بالتوازي مع تنفيذ حملة لقاح للاطفال وتقديم خدمات طبية مجانية للاهالي.‏‏

مدير ناحية عربين قال: إنه منذ اللحظات الاولى لتحرير البلدة دخلت الوحدات الشرطية لارساء حالة الامن والاستقرار فيها حيث يقوم عناصر مركز الناحية بتلقي شكاوى المواطنين والعمل على حلها بالسرعة القصوى والامكانيات المتاحة.‏‏

وأنه يتم تسيير دوريات داخل بلدة عربين على مدار الساعة بهدف الحفاظ على الامن العام وحماية الممتلكات العامة والخاصة داخل البلدة.‏‏

خدمات طبية‏‏

دخول عناصر الشرطة إلى بلدة عربين ترافق مع تنفيذ مديرية صحة ريف دمشق حملة لقاح للاطفال وتقديم خدمات طبية مجانية لمئات المواطنين لتعويضهم عما فاتهم من خدمات خلال الفترة الماضية.‏‏

وقد أوضح أن مديرية الصحة بدأت أمس بتقديم جميع الخدمات الصحية للمواطنين ولا سيما اللقاح للاطفال ومعالجة سوء التغذية مبينة أن جميع الادوية والخدمات مجانية لجميع المواطنين.‏‏

بالإضافة لتقديم الخدمات الطبية مستمرة في بلدة عربين وغيرها مؤكدة أن مديرية صحة ريف دمشق وفرت جميع أنواع الادوية واللقاحات اللازمة للمواطنين داخل البلدات المحررة من الإرهابيين في الغوطة الشرقية.‏‏

من جانبها ذكرت الممرضة مجدولين ابراهيم من فريق اللقاح الطبي من مديرية صحة ريف دمشق أنه يتم تلقيح الاطفال التي تتراوح أعمارهم بين يوم و 12 عاما اضافة إلى تكميل لقاحات الاطفال الذين ما يزالون يحتفظون ببطاقات اللقاح الممنوحة لهم من المراكز الصحية بينما يتم تسجيل الاطفال الذين تخلفوا عن جميع اللقاحات واعطاء ذويهم بطاقات جديدة لاستكمالها في حينها.‏‏

وأشارت إلى أنه يتم تقديم الادوية للمريضات اللواتي يعانين من فقر الدم نتيجة قلة التغذية في ظل حصار المجموعات الإرهابية لاهالي الغوطة اضافة إلى اعطائهن أدوية لتنظيم الحمل وأخرى مقوية لتعويض النقص في بعض العناصر الغذائية ومضادات التهاب ناهيك عن النصائح في مجال رعاية الحوامل والصحة الانجابية.‏‏

وأرسلت وزارة الصحة منذ اعلان تحرير بلدات الغوطة وتطهيرها من الإرهاب بفضل بطولات الجيش العربي السوري كوادر متخصصة وعيادات متنقلة تقدم كل الخدمات الصحية للاهالي اضافة إلى تأمين اللقاحات اللازمة للاطفال بعد حرمانهم منها لسنوات بسبب سطوة التنظيمات الإرهابية على بلدات الغوطة الشرقية.‏‏