أقامت وزارة الصحة بالتعاون مع منظمتي الصحة العالمية واليونيسيف أمس ورشة عمل لمناقشة الخطة الوطنية الشاملة للحد من عودة وباء شلل الأطفال، وذلك في ضوء إعلان الوزارة مؤخراً النجاح في القضاء على تفشي فيروس شلل الأطفال المتحور.

الممثل المقيم لمنظمة الصحة العالمية اليزابت هوف أشادت بإنجاز وزارة الصحة لخلو سورية من مرض شلل الأطفال من خلال حملات التلقيح التي نظمت بشكل منقطع النظير، لافتة إلى العمل المشترك لتلقيح ملايين الأطفال كي تزداد معدلات التلقيح ولا يعود بمقدور الفيروس البقاء، وتوفير الدعم اللوجستي لتقديم حملات التلقيح الشاملة، مشيرة إلى أنه بعد ستة عشر شهراً منذ ظهور حالات جديدة للمرض في عام 2017 أعلنت المنظمة رسمياً أن تفشي مرض شلل الأطفال في سورية قد انتهى.

ممثل منظمة اليونيسيف فران إكيزا أشار إلى أهمية وضع خطة وطنية للسيطرة والقضاء على فيروس شلل الأطفال لتبقى البلاد خالية من المرض، مبيناً أن الخطة الوطنية الشاملة تهدف للحد من أي تهديد مستقبلي للمرض والاستمرار في المتابعة من خلال كافة المعنيين وخاصة فرق التلقيح للوصول إلى كافة الأطفال، والعمل على إنقاذ حياتهم.

وسلط الضوء على العمل المستمر من أجل الوقاية من الأوبئة والأمراض واتخاذ الإجراءات الفورية والعاجلة للحد والقضاء على المرض، مجدداً التزام اليونيسيف بالتعاون والعمل مع وزارة الصحة لتوفير اللقاحات المطلوبة وضمان استعادة خدمات التلقيح الروتينية في كافة المحافظات وتعزيز استدامة سلسلة التبريد وتوفير برادات الطاقة الشمسية لعدد من المراكز الصحية، إضافة إلى دعم خطة شاملة متعددة السنوات لتعزيز مستويات التلقيح للوصول إلى ما كانت عليه، وكذلك دراسة جدوى إدخال لقاحات جديدة لبرنامج اللقاح الوطني.

مدير الرعاية الصحية الأولية بوزارة الصحة الدكتور فادي قسيس نوه بالجهود الكبيرة التي بذلتها الوزارة للقضاء على مرض شلل الأطفال بعد أن تم تسجيل 74 حالة، وأنه تم التصدي والقضاء على المرض بحدود 108 أيام فقط.

واشار إلى أهمية تكاتف جهود جميع الجهات المعنية والدعم المستمر والذي أشادت به لجنة الأوبرا خلال اطلاعها وعلى أرض الواقع لآلية عمل البرنامج الوطني للقاح وإعلانها القضاء على مرض شلل الأطفال في سورية، مبيناً أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات والعمل على تفعيل الترصد البيئي من خلال 14 موقعاً في عشر محافظات، كما سيتم تفعيل مخبر الترصد البيئي في كافة المحافظات بهدف العمل على آلية ترصد صحيحة للتدخل الصحيح.