تشير التقديرات الأولية لوزارة الزراعة إلى أن الموسم الحالي ولاسيما محصول القمح سيكون وفيرا هذا العام من حيث الإنتاج والجودة بفضل الإجراءات التي اتخذتها الحكومة والعوامل الجوية السائدة ولاسيما توزع الأمطار في معظم المناطق وفي الأوقات المناسبة.

مدير الإنتاج النباتي عبد المعين قضماني أكد في حديث خاص للثورة أن الموسم الزراعي لهذا العام يبشر بالخير بسبب نتيجة الهطلات التي أوصلت المحاصيل مرحلة إنبات جيدة وخاصة القمح والشعير البعل والبقوليات الغذائية والمحاصيل الطبية والعطرية، لافتا إلى أن نسبة التنفيذ مقبولة حتى الآن.

وأضاف أن الوضع العام لموسم القمح جيد، وهناك نسبة تنفيذ عالية بالنسبة للقمح المروي، حيث تم تنفيذ 94% من المساحات المروية وحاليا بمرحلة الأشطاء، أما فيما يتعلق بالقمح البعل فقد بلغت نسب تنفيذه 93% من المساحة المزروعة في مرحلة نهاية الأشطاء، أما نسبة التنفيذ فقد وصلت إلى 97% من المساحة المخططة، حيث بلغت المساحة المزروعة 1450 ألف هكتار مقابل 1194 ألف هكتار في الموسم الماضي.

وعزا ارتفاع نسب تنفيذ محصول الشعير إلى إقبال الفلاحين على الزراعة وخاصة «البعل منها» بسبب الهطلات المطرية المرتفعة.

كما بلغت نسبة تنفيذ البقوليات الغذائية /عدس - حمص - فول حب - بازلاء/ 179 ألف هكتار مشيرا إلى أن زراعة الحمص الربيعي لا زالت مستمرة.

وأوضح أن الحالة العامة للمحاصيل الطبية والعطرية جيدة حيث وصلت المساحات المنفذة منها «الكمون - اليانسون- حبة البركة - الكزبرة» 81 ألف هكتار من أصل 76 ألف هكتار من المساحة المخططة، بنسبة تنفيذ بلغت 107% وهي معظمها زراعة بعلية حيث سجلت المساحة المزروعة في محافظة حلب ما نسبته 87% وفي الرقة 154 % تتصدرها الكمون، إضافة إلى زراعة المحاصيل الطبية والعطرية في كل من حمص وحماة وريف دمشق.

وأضاف أن محصول البطاطا «العروة الربيعية» يبدأ من 15/12 ولغاية 15 /2 حيث بلغت نسبة التنفيذ 100 % «زراعة 19 ألف هكتار من أصل المخطط 19 ألف هكتار المساحة مخططة»، وفي 15/4 يبدأ موسم قلع البطاطا المزروعة في الساحل إذ يستمر توريدها للأسواق المحلية حتى نهاية تشرين الأول.

أما الخضار الشتوية «الثوم - البصل - الفول - البازلاء الخضراء - الفاصولياء - الكوسا» فقد سجلت المساحة المنفذة منها 27 ألف هكتار من أصل المساحة المخططة والبالغة 26 ألف هكتار بسبب الإقبال على زراعة الخضار الشتوية نظرا لارتفاع أسعارها.