رداً على خروقات التنظيمات الإرهابية المتكررة لاتفاق منطقة خفض التصعيد، نفذت وحدات من الجيش العربي السوري رمايات نارية طالت محاور تسلل ونقاط تحصن المجموعات الإرهابية في عمق مناطق انتشارها في ريفي حماة وإدلب.

وذكر مراسل سانا أن وحدات من الجيش دمرت بضربات مدفعية وصاروخية أوكاراً لإرهابيي جبهة النصرة على أطراف بلدة التمانعة وقريتي ترعي وأم جلال في منطقة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي.

وفي ريف حماة الشمالي قضت وحدات الجيش العربي السوري برمايات مركزة على تجمعات ومحاور تحرك مجموعات إرهابية في قرى عدة بريف حماة الشمالي، وذلك رداً على خروقاتها المتواصلة لاتفاق منطقة خفض التصعيد.

وذكر مراسل سانا أن وحدات من الجيش نفذت أمس ضربات مدفعية مركزة على تجمعات لإرهابيي تنظيم جبهة النصرة في قرى المنصورة وتل واسط وخربة الناقوس بريف حماة الشمالي.

وأوضح المراسل أن وحدات الجيش كبدت إرهابيي جبهة النصرة خسائر بالأفراد والعتاد ودمرت مواقع محصنة وذخائر كانت مخبأة في أوكارهم.

وكبدت وحدات من الجيش أمس تنظيم جبهة النصرة خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد في ضربات مدفعية مركزة على تجمعاتهم في قرى شهرناز وشورلين والكركات والصهرية بجبل شحشبو في الريف الشمالي الغربي لإدلب.

سياسيا، بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف هاتفيا مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف تسوية الأزمة في سورية.

وجاء في بيان صدر عن وزارة الخارجية الروسية أمس أن الجانبين بحثا ملفات التعاون الثنائي وجدول الاتصالات المستقبلية وتبادلا الآراء حول بعض القضايا الملحة من الأجندة الدولية والإقليمية بما في ذلك إيجاد تسوية سياسية للأزمة في سورية في سياق التحضير للقاء الـ 12 الدولي ضمن صيغة آستنة المقرر عقده يومي الـ 25 والـ 26 من الشهر الجاري في العاصمة الكازاخستانية نور سلطان.

ولفت البيان إلى أن الجانبين بحثا أيضا الوضع حول خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وكانت وزارة الخارجية الروسية أكدت في الخامس من الشهر الجاري أن العاصمة الكازاخستانية نور سلطان ستستضيف يومي الـ 25 والـ 26 من الشهر الحالي اجتماعا جديدا على مستوى رفيع حول تسوية الأزمة في سورية.

وعقد أحد عشر اجتماعا بصيغة آستنة أحدها في مدينة سوتشي الروسية أكدت في مجملها الالتزام الثابت بالحفاظ على سيادة سورية واستقلالها ووحدة أراضيها ومواصلة الحرب على التنظيمات الإرهابية فيها حتى دحرها نهائيا.

سانا – الثورة

 

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع