أكد مدير صحة ريف دمشق الدكتور ياسين نعنوس لـ (الثورة) الجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة الصحة من خلال استراتيجيتها لإيصال اللقاحات وإعطائها لكافة الأطفال في مختلف مناطق القطر، مبيناً أنه خلال أيام التلقيح الوطنية التي انطلقت أمس سيتم مراجعة الحالة التلقيحية للأطفال دون الخمس سنوات، حيث اعتمدت هذه الأيام من قبل إقليم البحر المتوسط لتكون حملة إقليمية.

ولفت الدكتور نعنوس إلى أن هذه الحملة تشمل لقاحاً للمتسربين من أي لقاح من جدول اللقاح الروتيني، وأن هدف الحملة في مناطق مح افظة ريف دمشق يصل إلى ١٨٠٠٠ طفل، حيث يشكل عدد الأطفال المتسربين الجزئي ١٤٠٠٠ طفل، وعدد الأطفال المتسربين الكلي ٤٠٠٠، موضحاً إلى استمرار الحملة حتى نهاية الشهر الحالي.

وأشار إلى أن اللقاحات تشمل الأطفال من عمر يوم وحتى خمس سنوات، وتشمل الحملة جميع مناطق المحافظة البالغة ١٢ منطقة صحية، والتي يتوزع من خلالها ١٥٥ مركزاً صحياً يقدم خدمة اللقاح، إضافة إلى ١٨٧ نقطة طبية محدثة، كما تم وضع 79 سيارة مستأجرة من أجل الحملة.

ونوه بضرورة مراجعة الأهالي المراكز الصحية والمراكز المحدثة مصطحبين أطفالهم دون الخمس سنوات ليتم تقييم الحالة التلقيحية لهم وإعطاؤهم اللقاحات المستحقة لهم، وإحضار بطاقة اللقاح الخاصة بالطفل إن وجدت وفي حال عدم وجودها سيتم تزويدهم ببطاقة لقاح جديدة.

وسلط الضوء على أن اللقاحات آمنة ومعتمدة من قبل منظمة الصحة العالمية، ولا تمنع الأمراض الشائعة مثل (الرشح، الإسهال، ارتفاع الحراة البسيط، أو إعطاء الأدوية المضادة للالتهاب) من التلقيح.

مضيفاً أن اللقاحات تعطى في كافة المراكز الصحية إضافة إلى 187 مركزاً مستحدثاً في مختلف مناطق المحافظة، ليتسنى إعطاء اللقاح لكافة المتسربين من الأطفال، كما تم تأمين جميع مستلزمات الحملة من لقاحات وحوامل لقاح وسيرنكات وميكروفونات وبطاريات، إضافة إلى تدريب 750 عنصراً مشاركاً بالحملة على برنامج التلقيح الوطني، إضافة إلى أهمية توفير مستلزمات إنجاح الحملة بتوزيع جرع اللقاح وتدريب العاملين الصحيين والمتطوعين ذوي المهارة والخبرة في المراكز الصحية والفرق الجوالة لتغطية كافة المناطق. مبيناً دور ثقة المواطنين باللقاحات التي توفرها الوزارة من خلال كبريات شركات إنتاج اللقاح وخضوعه لشروط مراقبة صارمة.

وأكد أن حملة تلقيح الأيام الوطنية فرصة لاستكمال جميع اللقاحات إن كان الطفل مسترباً عن اللقاح أو مستحقاً لجرعته الدورية، كما تشكل فرصة لإصدار بطاقات لقاح جديدة في حال عدم وجودها.

أكثر من 123 ألف طفل ضمن الحملة

حلب - فؤاد العجيلي:

بدأت من مركز النيرب الصحي بحلب حملة أيام التلقيح الوطنية التي تطلقها وزارة الصحة بالتعاون مع منظمتي الصحة العالمية واليونيسيف والتي تستهدف الأطفال دون الخمس سنوات.

وأوضح مدير صحة حلب الدكتور زياد الحاج طه أن الحملة تستهدف الأطفال غير الملقحين أو غير مستكملين للقاحاتهم الروتينية، وأن اللقاحات تعطى مجاناً وهي من ضمن البرنامج الوطني للقاح وعددها / 11/ لقاحاً.

وأضاف إن الحملة تستهدف 123839 طفلاً دون الخمس سنوات، وتتم في المراكز الصحية والفرق الجوالة التي ستعمل وفق مبدأ النقاط الثابتة في المدينة والريف، لافتاً إلى أن عدد المراكز العاملة في الحملة يبلغ 57 مركزاً صحياً إضافة إلى 724 نقطة ثابتة في المدينة والريف تقدم الخدمات فيها الفرق الجوالة، و إن عدد العناصر المشاركة بالحملة 539 عنصراً صحياً على مستوى المراكز والنقاط المحدثة، إضافة إلى 33 مشرفاً صحياً و10 مشرفين مركزيين لمتابعة حسن سير العمل بالحملة.

واشار إلى أن المديرية استكملت جميع الإجراءات الكفيلة بإنجاح عمل الحملة بالتنسيق مع محافظة حلب والمديريات والمنظمات الشعبية والجمعيات الخيرية بالشكل الذي يسهم في الوصول لهدف الحملة بالشكل المطلوب.

تشمل القرى والمناطق كافة

اللاذقية - الثورة:

أوضحت مديرية الصحة في محافظة اللاذقية أن خطة سير اليوم الأول لحملة التلقيح الوطنية للفريق الجوال في منطقة اللاذقية الصحية شملت عدة قرى.

و لفت إلى أن الحملة الوطنية ستشمل كافة قرى ومناطق المحافظة للوصول إلى كل المستهدفين في الحملة من الأطفال المتسربين حيث يتوجب على الأهالي ضرورة مراجعة المراكز الصحية مصطحبين أطفالهم دون الخمس سنوات ليتم تقييم الحالة التلقيحية وإعطاؤهم اللقاحات المستحقة لهم مع إحضار بطاقة اللقاح الخاصة بالطفل وفي حال عدم وجودها سيتم منح بطاقة لقاح جديدة.

علماً أن اللقاحات آمنة ومجانية ومعتمدة من منظمة الصحة العالمية ومتوفرة بالمراكز الصحية الثابتة والمحدثة ولا تمنع الأمراض الشائعة من التلقيح (الرشح - الإسهال - ارتفاع الحرارة البسيط - إعطاء الأدوية مثل الأدوية المضادة للالتهاب).

تســــتهدف 48 ألـــف طفــــــل

السويداء ـ رفيق الكفيري:

قدرت مديرية الصحة بالسويداء عدد الأطفال المستهدفين في حملة أيام اللقاح الوطني ضد شلل الأطفال التي تطلقها وزارة الصحة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية ومنظمة اليونيسيف من عمر يوم واحد إلى خمس سنوات بنحو 48 ألف طفل وطفلة أكدت الدكتورة ناهدة نصر رئيس دائرة برامج الصحة العامة في مديرية صحة السويداء أن مديرية صحة السويداء اتخذت الإجراءات اللازمة لنجاح الحملة وذلك بالتعاون مع جميع الجهات ذات الصلة في هذا الموضوع وخاصة المجتمع المحلي والمنظمات الشعبية والنقابات المهنية ومديرية التربية.

ولفتت رئيس دائرة برامج الصحة في مديرية الصحة إلى أن اللقاح سيعطى من خلال 38 مركزاً صحياً ثابتاً و140 مركزاً محدثاً لهذه الغاية جوالة، وأشارت نصر إلى أن اللقاحات اللازمة لإنجاز الحملة جاهزة وكذلك الكوادر التمريضية والفنية، وأن الحرارة الخفيفة والرشح والسعال والإسهال لا يمنع من أخذ اللقاحات، وأن فريق العمل المكلف بالحملة والبالغ عدده 400 أكثرهم من العناصر التمريضية والفنية ويمتلك خبرة واسعة ويتميز بكفاءة عالية، لافتة إلى أن الهدف من حملة أيام التلقيح الوطنية هو الوصول لحماية جميع الأطفال ومتابعة الأطفال المتسربين من اللقاح الروتيني والذين لم يتلقوا اللقاحات نهائياً على البطاقة أو قسماً من لقاحاتهم الروتينية، ودعت نصر الأهالي لإحضار أطفالهم إلى المراكز الصحية لأخذ لقاحاتهم.

 

مشــــــاركة30فـــرقة جــــوالة

ديرالزور - الثورة:

أطلقت مديرية صحة دير الزور أيام التلقيح الوطنية التي تستهدف جميع الأطفال دون سن الخامسة.

وأكد مدير صحة دير الزور الدكتور بشار شعيبي أن المديرية أتمت كافة الاستعدادات لإنجاح هذه الحملة، حيث تم رفد كافة المراكز الصحية في المحافظة والبالغ عددها 44 مركزاً صحياً باللقاحات اللازمة، كما وصل عدد الفرق الجوالة المشاركة فيها 30 فرقة، منها 10 فرق ستقوم بتقديم اللقاح في المناطق الواقعة شرق نهر الفرات.

وأضاف: تستهدف الحملة 25630 طفلاً متسرباً من أصل 234 ألف طفل في المحافظة دون سن الخامسة، وسيشارك بهذه الحملة نحو 356 عاملاً، منهم 176 عاملاً في الفرق الجوالة، كما تم تسمية 35 مشرفاً في كافة المناطق الصحية في المحافظة لمتابعة تنفيذ هذه الحملة التي تستمر حتى 30 من نيسان الجاري.