أوضح رئيس الشعبة القلبية في الهيئة العامة لمشفى الباسل لأمراض وجراحة القلب الدكتور أحمد العايد أنه يتم إجراء نوعين من العمليات بشكل أساسي في الهيئة وهي قثاطر قلبية تشخيصية، والتداخلات العلاجية وهي التوسيع بالبالون والشبكات، ويتم إجراء أكثر من 30 عملية يومياً، إضافة إلى عمليات زرع نواظم الخطى (البطاريات) وهي تزرع داخل الجلد تحت الترقوة، ويمتد السلك للقلب بحيث يعطي نبضات للقلب، وهذه حالات خاصة حصرات قلب متقدمة تستوجب هذا العمل.. ويتم إجراء ثلاث عمليات نواظم خطى أسبوعياً، مبيناً أن المشفى يعد مركزاً تخصصياً يراجعه معظم المرضى من محافظات القطر كافة ويتم إجراء عمليات القثطرة والعمليات الجراحية والحالات النوعية التي تتطلب العلاج، ويتم تطوير العمل والمهارات الطبية بشكل مستمر.

وبين أنه يتم استقبال الحالات الحرجة مثل تسلخات الأبهر، وبنسب عالية كما يتم استقبال المرضى المحولين من باقي المشافي، وتجرى هذه العمليات بنسب نجاح كبيرة توازي العالمية، وباختلاطات أقل من المتعارف عليه وذلك نتيجة الخبرة المتراكمة التي اكتسبها الأطباء في الهيئة، ويتم إجراء نحو ثلاث عمليات شهرياً، وهي حالات قليلة ونوعية وخطرة جداً إذا لم يتم التداخل عليها طبياً وبالوقت المناسب وتكتسب بنسب شفاء عالية، لافتاً إلى زيادة نسبة الأمراض القلبية الوعائية بشكل عالمي ولدينا بنسبة أكبر، والأمر الملحوظ أنها باتت تحدث بأعمار مبكرة في الثلاثين وبحالات قليلة تقريباً بعمر العشرين، ويتم تشخيص احتشاء عضلية قلبية أو نقص تروية لمرضى في عمر الشباب، وهي عادة ما تكون بأعمار متقدمة ما فوق الخمسين والستين عاماً، عازياً السبب الرئيس لهذه الأمراض بانتشار التدخين والنرجيلة بين الشباب بأعمار صغيرة بشكل كبير وواسع.

وأشار الدكتور العايد إلى أنه يتم استقبال كافة الأمراض القلبية التي بحاجة إلى دراسة، كالتهابات الشغاف، حيث تم تشخيص أربع حالات التهاب شغاف حمى مالطية خلال العام الماضي في الشعبة وهي نادرة جداً وتؤدي إلى حدوث تنبتات كبيرة الحجم على الصمامات وتستوجب علاج مديد ولفترة طويلة لأكثر من ثلاثة أشهر وبالتالي العمل الجراحي، وأضاف أنه في إطار عمليات القثطرة تجرى جميع عمليات التوسيع للشرايين، حيث يتم توسيع شريانين وثلاثة شرايين وحتى على التفرعات والتي تتطلب تقنية خاصة في توسيع الجذع الرئيسي وهو استطباب جراحي ويتم توسيعه بالبالون والشبكة عن طريق القثطرة.

وبالنسبة لتكلفة العمليات أوضح أنه يوجد قسمان في المشفى عام وخاص، والتكلفة بالقسم الخاص تقارب العام، وتوجد نسبة لإجراء العمليات مجاناً وتقدم لذوي الشهداء وبعض الحالات، منوهاً بأن تكلفة العمليات زهيدة جداً وتبلغ 35 ألف ليرة للقثطرة في القسم الخاص و10 آلاف للقسم العام، بينما بالمشافي الخاص فتصل لحوالى 100 ألف ليرة.