أكد الرئيس العراقي برهم صالح ضرورة حل الأزمة في سورية بشكل سياسي ومواجهة الإرهاب لإنهاء معاناة الشعب السوري.

ونقل موقع الرئاسة العراقية عن صالح قوله خلال لقائه في بغداد أمس المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سورية الكسندر لافرنتييف والوفد المرافق له إن هناك أهمية لتعزيز أواصر الصداقة وتوسيع التعاون بين العراق وروسيا في المجالات السياسية والاقتصادية وبما يخدم مصالح الشعبين الصديقين، منوهاً بالدور الروسي في الحرب ضد الإرهاب ودعم العراق في هذا السياق.

بدوره جدد لافرنتييف دعم بلاده للعراق ورغبتها بتطوير علاقات الصداقة معه.

وبحسب الموقع تم خلال اللقاء بحث تطورات الأوضاع في المنطقة والتأكيد على وجوب اعتماد الحوار الإيجابي والصريح بين جميع الأطراف لحل الأزمات بما يضمن استقرارها وازدهارها ويحقق تطلعات شعوبها.

وكان رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي قد بحث مع لافرينتييف أول أمس تطورات الأوضاع في سورية وسبل تحقيق الاستقرار فيها، والاستعدادات الجارية لعقد اجتماعات آستنة إلى جانب بحث الأوضاع الإقليمية والأزمة في الخليج العربي، إضافة إلى تعزيز العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات.

 

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع