ما زالت عمليات تسويق القمح والشعير لمركزي جرمز والثروة الحيوانية مستمرة وبلغت الكميات المستلمة لتاريخه 246 ألف طن.

مدير فرع السورية للحبوب المهندس عبيدة العلي أكد أن ما تروجه بعض وسائل التواصل الاجتماعي حول توقف الفرع عن استقبال الأقماح من الفلاحين وأن التوقف عن الاستلام حدث يوم أول أمس فقط من أجل إعادة تنظيم أدوار السيارات التي تحمل الحبوب المسوقة بهدف التسهيل على الفلاحين وتم استئناف التسويق صباح امس.

وأشار المهندس العلي إلى أن الفرع اتخذ مجموعة من الإجراءات الهادفة إلى التخفيف عن الفلاحين المسوقين وتبسيط عملية استلام الأقماح حيث تم تشكيل لجان لتسجيل الدور للسيارات المحملة بالحبوب واستلام الحبوب من السيارات الأقدم تسجيلاً لدى اللجان إضافة إلى تحديد كمية الاستلام اليومي بنحو 120 إلى 140 سيارة شاحنة لكل مركز استلام مبيناً أن عمليات صرف قيم الحبوب المسوقة مستمرة في ظل توفر الاعتماد المالي لذلك وأن الفرع حول لفروع المصارف الزراعية في المحافظة خلال الفترة الماضية مبلغ 25 مليار ليرة سورية قيم الحبوب المسوقة من قبل الفلاحين.

من جانبه أكد مدير فرع المؤسسة العامة للأعلاف المهندس ياسر السيد علي أن عمليات استلام محصول الشعير من الفلاحين مستمرة وتسير بشكل جيد وتم اتخاذ كل الإجراءات الهادفة إلى منع حدوث أي تجاوزات مبيناً أن كمية الشعير المستلمة لتاريخه 162 ألف طن بوتيرة تسويق يومي تقارب 7000 طن لافتاً إلى أن الفرع يقوم بشكل دوري بتحويل قيم الشعير المستلم من الفلاحين إلى فروع المصارف الزراعية لتسليم المسوقين قيم محاصيلهم المسوقة.

يشار إلى أن عمليات حصاد الشعير في محافظة الحسكة انتهت فيما أوشكت عمليات حصاد القمح على الانتهاء.

إكثار بذار الحسكة يحول 500 مليون ليرة لصرف قيم القمح والشعير المستلمة

الحسكة- الثورة :

حول فرع المؤسسة العامة لإكثار البذار في الحسكة مبلغ 500 مليون ليرة إلى حساب فروع المصرف الزراعي التعاوني بالحسكة لصرف قيم الأقماح المستلمة من الحقول الإكثارية في عموم المحافظة.

وأكد مدير فرع المؤسسة المهندس عايد الحسين استمرار عمليات استلام محصولي القمح والشعير من الفلاحين حيث بلغت الكمية المستلمة من القمح حتى تاريخه 2156 طناً من كل الأصناف (شام- دوما- بحوث) والكمية المستلمة من الشعير في مركز الثروة الحيوانية 246 طناً .

وتبلغ الكميات المتوقع استلامها من الحقول الإكثارية 6000 طن من القمح و700 طن من محصول الشعير.

أكثر من 13 ألف طن كمية الأقماحالمسلمة لفرعي الحبوب والإكثار بدرعا

درعا-الثورة:

وصلت كمية الأقماح المسلمة لفرعي السورية للحبوب وإكثار البذار بدرعا إلى أكثر من 13 ألف طن.

ولفت مدير فرع السورية للحبوب المهندس عصام الصياصنة إلى أن كمية الأقماح المستلمة بلغت حتى اليوم 13060 طناً وعمليات التسويق تسير بيسر وسهولة ودون تأخير، في حين لفت مدير فرع مؤسسة إكثار البذار المهندس غازي الناصيف إلى أن كمية الأقماح المستلمة حتى اليوم بلغت 677 طناً.

بدوره بين مدير فرع المصرف الزراعي التعاوني في مدينة درعا عبد الله عياش أن مجموع المبالغ المالية المصروفة للفلاحين المسوقين إنتاجهم لفرع السورية للحبوب بلغ حتى اليوم مليار و47 مليون ليرة سورية و105 ملايين لصالح فرع إكثار البذار لافتاً إلى أن عمليات الصرف مستمرة عبر فروع المصرف الزراعي في درعا وازرع والصنمين وخربة غزالة ونوى.

وقدرت زراعة درعا إنتاج المحافظة من القمح بـ 103 آلاف طن ومن الشعير بـ 5ر19 ألف طن.

استلام 84000 طن من القمح و500 طن من الشعير في هيئة تطوير الغاب بحماةانتهت عمليات حصاد الشعير في الأراضي التابعة لهيئة تطوير الغاب فيما تستمر عمليات حصاد محصول القمح واستلامه مع الشعير من المزارعين في مراكز الاستلام المخصصة في الغاب، حيث أكد المهندس أوفى وسوف مدير هيئة تطوير الغاب (للثورة) بأنه وصلت الكمية المستلمة من محصول الشعير حتى تاريخه إلى 500 طن من أصل 8500 طن متوقع أولياً إنتاجها في الغاب علماً أن الخطة الزراعية كانت زراعة مساحة 1910 هكتارات في الأراضي التابعة لهم وتعمل تحت إشرافهم

وأضاف وسوف بأنهم مستمرون أيضاً باستلام محصول القمح من المزارعين مشيراً إلى أنه وصلت الكمية المستلمة منه حتى تاريخه إلى84000 طن وذلك من أصل 200000 طن متوقع أولياً استلامها في الغاب لافتاً إلى أن الخطة كانت زراعة 60134 هكتاراً إلا أنه لم يتم تنفيذها بالكامل نتيجة الظروف الجوية والأمطار الغزيرة التي أدت مسبقاً إلى انغلاق التربة ومنع الفلاحين من الوصول إلى أراضيهم ومتابعة عمليات الزراعة فوصلت المساحة النهائية المزروعة منه الموسم الحالي إلى 40 ألفاً و68 هكتاراً مبيناً أن مراكز الاستلام مستمرة في استلام محصولي القمح والشعير من الفلاحين حتى وصول آخر فلاح يريد التسليم لمحصوله عبر هذه المراكز.